17:53 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الاثنين، أن الرئيس عبد المجيد تبون، غادر مستشفى ألمانيا يعالج فيه من فيروس كورونا منذ أكثر من شهر، موضحة أنه سيعود إلى البلاد خلال الأيام القادمة.

    وقالت الرئاسة في بيان مقتضب على حسابها بموقع فيسبوك:" امتثالا لتوصيات الفريق الطبي، يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ما تبقى من فترة النقاهة بعد مغادرته المستشفى المتخصص بألمانيا".

    أضاف البيان:" ويطمئن السيد الرئيس الشعب الجزائري بأنه يتماثل للشفاء، وسيعود إلى أرض الوطن في الأيام القادمة بحول الله."

    وكان مصدر رفيع في رئاسة الجمهورية الجزائرية، رد الثلاثاء الماضي، على الأخبار التي تداولتها بعض المواقع حول تدهور الحالة الصحية للرئيس الذي انتقل للعلاج في ألمانيا بعد إصابته بفيروس كورونا.
    وأكد المصدر الرئاسي في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" أن "الإشاعات بخصوص الحالة الصحية لرئيس الجمهورية عبد المجيد  تبون "عارية من الصحة".

    وعن موعد عودته لأرض الوطن، قال المصدر إن "الرئيس تبون سيعود لأرض الوطن بمجرد نهاية فترة نقاهته".

    وفي منتصف نوفمبر الجاري أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون انتهى من البروتوكول العلاجي لمرض كوفيد-19 وسيخضع لفحوص لمتابعة حالته.

    وكانت السلطات الجزائرية أعلنت وفي 28 أكتوبر الماضي أن تبون نقل إلى ألمانيا لإجراء فحوص طبية.

    وقبلها بأيام قال تبون إنه سيعزل نفسه بعد أن أصيب عدد من كبار مساعديه بفيروس كورونا. ونقل عنه قوله آنذاك "أطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وإنني أواصل عملي".

    انظر أيضا:

    عبد الوهاب بن زعيم يدعو للاحتجاج على التدخل في شؤون الجزائر
    من بينها تعديلات وزارية...ملفات مهمة تنتظر عودة الرئيس الجزائري
    بعد تقارير عن "تدهور صحة تبون"... مصدر بالرئاسة الجزائرية يعلق
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, عبد المجيد تبون, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook