02:22 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتقد الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الاثنين، اللجوء إلى العنف كوسيلة للتعامل وخاصة في مؤسسات الدولة.

    جاء ذلك خلال استقباله لوفد من البرلمان، عقب الاشتباكات التي شهدها مجلس نواب الشعب اليوم بين عدد من النواب، حسبما ذكرت صحيفة "الشروق" التونسية.

    وأكد الرئيس قيس سعيد على أنه سوف يتصدى بكافة الوسائل القانونية المتاحة لكل من يحاول إسقاط الدولة التونسية.

    وقال الرئيس التونسي إنه لا يوجد ما يبرر الخروج عن القانون الذي يتعين تطبيقه على الجميع في البلاد.

    وطالب من يرتكب جرما في حق الوطن أن يتحمل مسؤوليته كاملة، مؤكدا أن تونس وطن فوق الاعتبارات الظرفية والانتماءات الحزبية.

    ووقع اشتباك عنيف بالأيدي وتبادل للشتائم في البرلمان التونسي بين نائب عن ائتلاف "الكرامة"، وزميله من الكتلة الديمقراطية.

    وأسفر الاشتباك، الذي وقع اليوم الاثنين، عن جرح في رأس نائب الكتلة الديمقراطية.

    ووقع الاعتداء إثر نقاشات بين ممثلي الكتلتين بشأن تصريحات لنائب عن ائتلاف "الكرامة"، بخصوص المرأة، حيث اعتبر العديد من النواب أن هذه التصريحات تضمت إهانة وإساءة لفئات واسعة من النساء التونسيات.

    انظر أيضا:

    لديها حلم... المخرجة رجاء عماري تضع العنصرية في تونس بفيلم وثائقي جديد
    تونس تدعو لعقد مؤتمر دولي لحل القضية الفلسطينية على أساس القانون الدولي
    بعجز تجاوز 7 مليارات دينار... البرلمان التونسي يصادق على مداخيل الدولة ونفقاتها
    الكلمات الدلالية:
    تونس, اشتباكات, الرئيس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook