22:09 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    التقى وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، اليوم الثلاثاء، الرئيس الإيراني حسن روحاني في زيارة رسمية هي الأولى له خارج البلاد بعد توليه حقيبة الخارجية خلفا للراحل وليد المعلم.

    ووصف روحاني خلال اللقاء العلاقات الإيرانية - السورية بأنها "أخوية واستراتيجية"، مشيرا إلى أن إيران "تعتبر عملية أستانة مفيدة من أجل الحفاظ على مصالح سوريا ووحدة أراضيها".

    من جانبه شدد المقداد على أن "اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده زادتنا عزيمة على تحقيق النصر"، لافتاً إلى أن "انسحاب واشنطن من الالتزامات والاتفاقيات الدولية عمل غير منطقي".

    يذكر أن المقداد كان قد التقى بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الاثنين، حيث بحثا العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية والدولية والمكافحة المشتركة للإرهاب، وأكدا عزم دمشق وطهران على المزيد من تطوير وترسيخ العلاقات الثنائية.

    وأكد المقداد عزم حكومة بلاده على مواصلة مكافحة الإرهاب، واصفاً التعاون المشترك بين البلدين في هذا المجال بـ"المهم"، واعتبره خطوة أساسية من أجل إعادة السلام والاستقرار إلى سوريا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook