14:36 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    150
    تابعنا عبر

    تزامنا مع زيارة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى باريس والتي تمت بدعوة من الجانب الفرنسي، نُشر على منصات التواصل الاجتماعي صورة تشير إلى خبر يتحدث عن دعمه لفرنسا في حربها ضد المتشددين المسلمين.

    وتضمن المنشور صورة يظهر فيها الرئيسان المصري والفرنسي، مع إشارة لتصريح قال فيه السيسي "ندعم فرنسا في حربها على الإرهابيين المسلمين المتشددين، وسوف نستورد كل شيء نحتاجه من فرنسا"، مع شعار قناة "الجزيرة" القطرية، وهو خبر غير حقيقي، لم يصرح به الرئيس المصري ولم تنشره الشبكة الإعلامية.

    خلال الزيارة التي جرت مطلع هذا الأسبوع، تحدث الرئيسان، في مؤتمر صحفي عام عن مباحثاتهما وأبرز القضايا التي ترسم العلاقات بين البلدين، وبحسب المعلومات المتوافرة لدى "سبوتنيك" لم يصدر تصريح مماثل.

    وبمراجعة الأخبار التي نشرتها صفحة "الجزيرة مصر" على منصة "فيسبوك"، حيث تشابه شكل الخبر من حيث الشعار والتنسيق مع ما تنشره هذه الصفحة، لم يتم العثور على خبر مماثل.

    وتبين أن "الجزيرة مصر" نشرت هذه الصورة قبل نحو أكثر من شهر مع خبر عن إدانة مصر لحادثة طعن في مدينة نيس الفرنسية، لكن نّاشري الخبر المضلل تلاعبوا بها وأضاف تصريح غير حقيقي على لسان الرئيس المصري.

    وفي السياق ذاته، نفى مصدر داخل الشبكة الإعلامية القطرية صحة هذا المنشور، وقالت لوكالة "فرانس برس": "ننفي هذا الأمر، لم نضع هذا المنشور على أي من منصاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي".

    خلال زيارة الرئيس المصري إلى فرنسا، اعتذر ماكرون للمسلمين عن الرسوم الساخرة المسيئة لنبي الإسلام، وقال إنها

    مواقف فردية تعبر عن ناشريها ولا تعبر عن توجهات الدولة الفرنسية.

    وعلق السيسي عقب تصريحات ماكرون، بالقول: "المهم حين نعبر عن رأينا ألا ننتهك القيم الدينية، لأنها أعلى من القيم الإنسانية، فالأخيرة نحن صنعناها، أما الأولى فهي سماوية ومقدسة وتسمو فوق كل القيم. لا يمكن أن تعبر عن رأيك بجرح مشاعر الملايين".

    انظر أيضا:

    السيسي: يجب معاقبة الدول التي تدعم المنظمات الإرهابية
    السيسي يرد على احتمالية المواجهة العسكرية بين مصر وتركيا في ليبيا
    السيسي يصدر قرارات جمهورية بـ"عزل وفصل" مسؤولين في الدولة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كاذبة, قناة الجزيرة, شبكة الجزيرة, إيمانويل ماكرون, الرئيس عبد الفتاح السيسي, زيارة السيسي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook