07:00 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح السفير القطري لدى إيران، محمد بن حمد الهاجري، اليوم السبت، بأن علاقات البلدين تاريخية وعريقة.

    ونقلت وكالة "إرنا" عن الهاجري، قوله: "لقد ثبت حتى الآن أن العلاقات الثنائية بين قطر وإيران، علاقات تاريخية وعريقة وأن العلاقات بين شعبي البلدين مبنية على المحبة والصداقة".

    جاءت تصريحات الهاجري في كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الوطني القطري، والتي أضاف فيها: "أتقدم بأصدق التهاني إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس دولة قطر على يد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد في 18 ديسمبر من عام 1878".

    وأضاف الهاجري: نتشارك فرحتنا بمناسبة اليوم الوطني، مع حكومة وشعب إيران الصديق، للتأكيد على أن العلاقات الثنائية بين قطر وإيران قد باتت تاريخية وعريقة وان العلاقات بين شعبي البلدين مبنية على المودة والصداقة.

    وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد ردت، في وقت سابق، على احتمال إنهاء المصالحة الخليجية، والتقارب بين السعودية وقطر، وتأثير ذلك على علاقاتها مع الدوحة.

    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن "العلاقات بين إيران وقطر لا تتأثر بعنصر ثالث وقد وقفت إيران دوما إلى جانب جميع دول المنطقة"، مؤكدا أن "إيران هي مرفأ الاستقرار ودولة كبرى وتاريخية في المنطقة"، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية.

    وقال خطيب زادة، "نرحب بأي حل وتسوية للتوترات في الخليج الفارسي وقد صرح وزير الخارجية بأننا نرحب بأي مستوى للحل والتسوية السياسية لهذه الأزمة في الخليج الفارسي".

    وأضاف: أن "السبيل الذي انتهجته الإمارات والسعودية لفرض الحصار على قطر كان أسلوبا بلطجيا ويجب عبر حل هذه القضية أن تعود الظروف إلى طبيعتها، كما أن العلاقات بين إيران وقطر لا تتأثر بعنصر ثالث وقد وقفت إيران دوما إلى جانب جميع دول المنطقة في المصاعب والانفراجات".

    انظر أيضا:

    وفد قطري رفيع المستوى يصل إيران
    قطر توجه دعوة إلى دول الخليج بشأن إيران وتثمن موقف طهران خلال "الحصار الجائر"
    "اتفاق تاريخي" بين إيران وقطر لأول مرة منذ عودة العلاقات
    إيران ترد لأول مرة على تأثير إنهاء المصالحة الخليجية على علاقاتها مع قطر
    أمير قطر يتسلم أوراق اعتماد سفير إيران الجديد تزامنا مع "المصالحة الخليجية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook