20:27 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علقت حركة العدل والمساواة السودانية المسلحة، اليوم الأحد، على تصريحات منسوبة لرئيسها وصف فيها مليونية 19 ديسمبر/كانون الأول بـ "الفاشلة"، التي يحركها "أطفال".

    وكان خبرا قد تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، نسب لرئيس الحركة جبريل إبراهيم قوله إن "الذين حركوا المواكب في الأحياء عبارة عن أطفال يتم استغلالهم وعلى الشعب السوداني أن يلزم الصبر".

    وفي بيان لها، نشرته وكالة الأنباء السودانية (سونا)، اعتبرت الحركة أن ما وصفتها بـ"الفبركات" تأتي "ضمن عمليات التشويه الممنهجة والمستمرة للنيل من حركة العدل والمساواة وقيادتها".

    وأكدت الحركة أن رئيسها لم يدل بأي تصريحات لأية وسيلة إعلامية بشأن تظاهرات ديسمبر أو غيرها.

    وجبريل إبراهيم، بالإضافة إلى أنه رئيس حركة العدل والمساواة، هو الأمين العام للجبهة الثورية التي تضم 3 فصائل سوادنية مسلحة، وقعت مع الحكومة مؤخرا على اتفاق سلام بجوبا عاصمة جنوب السودان.

    وأمس السبت، خرج الآلاف في العاصمة السودانية الخرطوم وولايات أخرى، لإحياء ذكرى "ثورة ديسمبر" التي اندلعت في العام 2018، وأدت إلى إسقاط نظام عمر البشير.

    ورفع المحتجون شعارات تباينت بين إجراء إصلاحات جذرية في الحكومة الانتقالية برئاسة عبدالله حمدوك أو إسقاطها.

    وتجمعت أعدادا كبيرة من مواكب المحتجين في نقاط محددة سلفا بمدن الخرطوم وأم درمان وبحري بعد أن تداعوا إليها من الأطراف ووسط الخرطوم.

    وطالب بعض المعتصمين، بإسقاط تقاسم السُلطة الذي جرى بموجب اتفاق سياسي بين قادة الجيش وقوى الحرية والتغيير.

    انظر أيضا:

    السودان يغادر قائمة الإرهاب الأمريكية... ودعوات للتغيير في الذكرى الثانية للثورة
    رئيس "الجبهة الثورية" في السودان يدعو إلى وفاق وطني شامل
    السودان... الآلاف يحيون ذكرى "ثورة ديسمبر" ويطالبون باستكمال أهدافها
    مواكب في الخرطوم… السودان يحتفل بالذكرى الثانية لـ"ثورة ديسمبر"
    الكلمات الدلالية:
    السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook