23:23 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، أن الوجود العسكري الروسي في سوريا هو أمر ضروري، لأن الإرهاب لم ينته بعد، متهما واشنطن بتشجيع المجموعات الإرهابية على العمل في شمال شرق سوريا لضمان تبرير وجودها في هذه المناطق.

    وقال المقداد في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"،اليوم الاثنين، ردا على سؤال بشأن الوجود العسكري الروسي في سوريا: "نحن حققنا انتصارات مشتركة ضد الإرهاب، لكن هذا لا يعني أن الإرهاب انتهى، لأن الولايات المتحدة الأمريكية تشجع المجموعات الإرهابية على العمل لضمان وجود مبرر لبقائها في المنطقة".

    وأضاف المقداد "هذا التشجيع الأمريكي يحدث في شمال شرق سوريا من خلال دعم المجموعات الانفصالية، ويتجلى ذلك في الدعم الذي تقدمه لتركيا لاحتلال الشمال الغربي، والاحتلال الأمريكي المباشر لسوريا".

    وتابع المقداد أن "الحرب ضد الإرهاب مستمرة بطرق ومعان مختلفة، لأننا بمجرد ما ننجح في تحقيق هدفنا بهزيمة الإرهاب، هم يخلقون مجموعات إرهابية ومجموعات انفصالية مسلحة تستكمل المعركة لتحقيق أهدافهم السياسية"، مشددا "هذا بالطبع يجب مواجهته، لأن روسيا ليست بعيدة عن سوريا".

    وأكد المقداد "الوجود العسكري الروسي ليس مفيدا فقط، بل ضروري أيضا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook