09:00 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب الصحفي السوداني محمد كامل، إن "هناك زخم كبير في إثيوبيا بعد استعادة الجيش السوداني مساحات شاسعة من الحدود الشرقية التي كانت تعيث فسادا فيها المليشيات الإثيوبية المسماة الشفتة على مدار 25 سنة".

    وأوضح كامل في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن هذه المليشيات "كانت تستخدم الأراضي الزراعية السودانية لتمويل أنشطتهم وأعمالهم العسكرية وأصبحت مصدر رزق لهم حتى سيطر الجيش السوداني على الحدود الشرقية ما يهدد مصالح عدد من جنرالات الشفتة وداعميهم من جيش الدفاع الإثيوبي".

    وأضاف أنه "تم قصف منطقة أم الطيور العسكرية السودانية بالمدفعية الثقيلة والتي لا يمكن أن تتوفر لدى مليشيات عصابية مسلحة وإنما لدى جيش نظامي ومن هذه النقطة أدرك الجيش السوداني أن هذه المليشيات تتلقى دعما بواسطة جنرالات من الجيش الإثيوبي وهو ما يفجر معادلة المواجهة ويفتح الباب واسعا أمام مواجهات عسكرية طويلة الأمد".

    وأرجع التوتر الحالي في الفترة الأخيرة إلى "تضارب المصالح لأنه مجرد نشر الجيش السوداني لقواته على طول الحدود يعني إغلاق مصادر المصالح التي كان يتحصل عليها الإثيوبيون من الأراضي السودانية التي كانت مهملة".

    وأوضح كامل أن "هذه المنطقة ليست متنازع عليها بل هي حدود مشتركة كانت مهملة من جانب السلطات السودانية ما أفرز تصرفات إثيوبية داخل الأراضي السودانية".

    وفي وقت سابق، قالت مصادر عسكرية سودانية، إن الجيش السوداني سيطر على كافة أراضيه في منطقة الفشقة المتاخمة لمدينة عبد الرافع الإثيوبية الحدودية.

    وأكدت المصادر أن مدينة عبد الرافع الإثيوبية الحدودية، ذات الأغلبية الأمهرية، "أصبحت شبه خالية من السكان".

    في الوقت نفسه احتشدت وحدات من الجيش السوداني شرق منطقة "ود عاروض" فيما دفعت المليشيات الإثيوبية المسلحة والقوات الأخرى المدعومة من الجيش الإثيوبي بتعزيزات عسكرية وناقلات جند ومدفعية غرب منطقة "عبد الرافع" المتاخمة للحدود المشتركة حيث تفصل القوات الإثيوبية عن الجيش السوداني نحو 3 كيلومترات فقط".

    انظر أيضا:

    رغم ظهور سلالات خطيرة من كورونا.. السودان يقول إن مطار الخرطوم لن يغلق أبدا
    "يريدون إفساد علاقتنا بالسودان"... رئيس وزراء إثيوبيا يفجر مفاجأة بشأن الهجمات
    السياسة أم الاقتصاد... ما الذي يدفع قوى كبرى للتحرك نحو السودان؟
    السودان وإثيوبيا يوقعان على محاضر اللجان الفنية في مجالات النقل
    الكلمات الدلالية:
    السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook