14:19 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عاد، اليوم الثلاثاء، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى بلاده بعد رحلة علاج دامت أكثر من شهرين في ألمانيا إثر إصابته بفيروس كورونا.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال الرئيس الجزائري في أول تصريح نقله التلفزيون الحكومي أن:

    "البعد عن الوطن صعب، خاصة مع تراكم المسؤوليات"، مضيفاً "ستكون العودة مميونة ولم يتبق إلا القليل، وأتمنى عاما سعيدا للشعب الجزائري".

    وخاطب الرئيس عبد المجيد تبون الشعب الجزائري لأول مرة عبر تويتر، في الثالث عشر من  ديسمبر / كانون الأول، مؤكدا تعافيه من فيروس كورونا وقرب رجوعه إلى البلاد.

    وفي نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس عبد المجيد تبون، غادر مستشفى ألماني يعالج فيه من فيروس كورونا، موضحة أنه سيعود إلى البلاد خلال الأيام القادمة.

    لكن في اليوم التالي، صباح الأول من ديسمبر/ كانون الأول، قالت الرئاسة في بيان إن الرئيس في طريقه إلى الشفاء، وسيعود بعدها إلى الجزائر، لكنه سيبقى في ألمانيا بعض الوقت لقضاء فترة النقاهة.

    انظر أيضا:

    تبون يوجه رسالة عقب وفاة وزير داخلية الجزائر الأسبق
    تبون يدعو لتحديد اللقاح الأنسب ضد كورونا تمهيدا لاستيراده وبدء عملية التلقيح ابتداء من يناير
    سلالة كورونا الجديدة تخضع للاختبار... ماذا سيحدث إذا تبين أنها مقاومة للقاحات؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook