15:17 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اتهم وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، اليوم الخميس، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بممارسة أعمال قتل وتنكيل بحق سكان قرية في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، معتبرا إياها جريمة حرب تستدعي تدخلاً دولياً.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الإرياني عبر حسابه على "تويتر" اليوم "ندين ونستنكر بأشد العبارات الحملة الهمجية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران، على أهالي قرية الحَيمة بمديرية التعزية في محافظة تعز، وقصفها منازل ومزارع المواطنين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، والذي خلف قتلى وجرحى بين النساء والأطفال لم تتضح حصيلتهم بعد".

    وأضاف "ما يقوم به الحوثيون من قتل وتنكيل بالمدنيين في قرية الحيمة وقصف منازلهم ونهب ممتلكاتهم بعد حملتين عسكريتين، وفرض حصار غاشم على المنطقة منذ 3 أعوام، يمثل جريمة حرب وعقابا جماعياً على أبناء المنطقة الذين رفضوا الانصياع لمحاولات إذلالهم وتركيعهم".

    وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث، بـ "إدانة هذه الأعمال الإرهابية، والضغط على الحوثيين لوقف عدوانهم على قرية الحيمة ورفع الحصار المفروض عليها والإفراج الفوري عن كافة المختطفين من أبناء المنطقة"، على حد تعبيره.

    وتتعرض مناطق وأحياء سكنية في تعز، بين الحين والآخر، إلى قصف يوقع ضحايا، يُحمّل الجيشُ اليمني، جماعةَ الحوثيين مسؤوليته.

    وبالأمس اتهمت الحكومة اليمنية، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بشن "قصف أوقع 13 شخصاً بين قتيل وجريح، في قرية الحَيمة الواقعة تحت سيطرتهم في مديرية التَعزية شرقي تعز، بعد حصارها بآليات عسكرية وعربات مدرعة ودبابة".

    وتتقاسم القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، السيطرة على مدينة تعز وريفها، وتدور مواجهات متقطعة بين الجانبين في مناطق التماس، تسفر غالباً عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

    انظر أيضا:

    النفط اليمنية: أكثر من 10 مليار دولار خسائر نتيجة احتجاز "التحالف" لشاحنات النفط في 2020
    الحكومة اليمنية تتهم "أنصار الله" بقصف أوقع 13 قتيلا وجريحا في تعز
    هل تؤثر المصالحة الخليجية على حرب اليمن؟.. قيادي في أنصار الله يجيب
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, الحوثيين, قصف اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook