00:08 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث وزير الري السوداني، ياسر عباس، الثلاثاء، مع سفيري فرنسا وروسيا في الخرطوم، ملف سد النهضة الإثيوبي.

    وأوضحت وزارة الري السودانية، في بيان، أن هذه المباحثات تأتي في إطار لقاءات عباس بالسفراء الأجانب المعتمدين في الخرطوم لشرح موقف بلاده حول سد النهضة.

    وتهدف لقاءات الوزير السوداني بحسب البيان، إلى بحث سبل التعاون في مجالات إدارة الموارد المائية وتوفير خدمات مياه الشرب في المناطق المتأثرة بالحرب، لتأمين عملية السلام.

    واستعرض عباس خلال لقائه بالسفيرة الفرنسية والسفير الروسي في الخرطوم، التحديات التي تواجه وزارته لجهة بناء قدرات العاملين والتدريب؛ بالإضافة إلى أهمية توفير المياه للزراعة والرعي كعامل أساسي للتنمية والاستقرار خلال الفترة الانتقالية.

    وأكد السفيران متابعة بلديهما بصفة لصيقة لملف سد النهضة، وأبديا اهتمامهما بمشروعات حصاد المياه ورفع القدرات وحسن إدارة الموارد المائية في السودان.

    وكانت وزارة الخارجية المصرية أعلنت أن الاجتماع السداسي الذي عقد لبحث أزمة سد النهضة أخفق في تحقيق أي تقدم. وعزت الوزارة الإخفاق في إحراز تقدم إلى "خلافات حول كيفية استئناف المفاوضات والجوانب الإجرائية ذات الصلة بإدارة العملية التفاوضية".

    فيما قال السودان إنه "لا يمكن الاستمرار فيما وصفه بـ"الدائرة المفرغة" من المباحثات الدائرية إلى ما لا نهاية بالنظر لما يمثله سد النهضة من تهديد". وقالت وكالة الأنباء السودانية إن "الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا، فشل في التوصل لصيغة مقبولة لمواصلة التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي".

    وكانت وزارة الخارجية السودانية قدمت، يوم الثلاثاء الماضي، اشتراطات جديدة للعودة إلى مفاوضات "سد النهضة" مع إثيوبيا ومصر، ملوحة باللجوء لخيارات أخرى.

     

    انظر أيضا:

    سفير مصر يحذر من تحرك منفرد لإثيوبيا في سد النهضة ويعول على وساطة إدارة بايدن
    مدير اليونسكو للتعاون الدولي في المياه: مصر تراوغ وتعرقل مفاوضات سد النهضة
    السودان يرفض "سياسة الأمر الواقع" التي تنتهجها إثيوبيا في سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook