00:25 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشف مزارعون سودانيون عن تطورات في الأوضاع الأمنية، في الحقول المتاخمة للحدود الإثيوبية، في إفادات لصحيفة سودانية.

    ونقل موقع "سودان تريبيون"، اليوم، عن المزارعين، قولهم إن ميليشيات إثيوبية توغلت بمنطقة "دبلوب" بالقرب من "العلاو" في الفشقة المتاخمة للشريط الحدودي مع إثيوبيا.

    وقال مزارعون إن "الميليشيات قامت بقطع الطريق أمام أكثر من 30 مزارعا وعاملا في مشروع الكردية بالمنطقة".

    وذكروا أن عناصر من الميليشيات أطلقت النيران داخل مشروع مزارع يدعى عمر مصطفى وسيارة نجله "عبد الله"، مشيرين إلى أن عبد الله أصيب بعيار ناري وجرى نقله إلى مستشفى القضارف.

    وذكر عمر أن سيارة نجله تعرضت لوابل من النيران أثناء توزيعهم أغذية على عمال الحصاد داخل حقول الذرة.

    وأوضح أن سبعة عناصر مسلحة تابعة للميليشيات وقناصة فاجأتهم بإطلاق النيران.

    وأكد أنه تم إبلاغ الجيش السوداني والشرطة، بالهجوم، فوصلت قوة لا تزال تلاحق المعتدين وتمشط المنطقة.

    وطالب عمر السلطات السودانية بضرورة نشر تعزيزات عسكرية لحماية المزارعين والمواطنين من الميليشيات الإثيوبية حتى تتم انتهاء عمليات الحصاد.

    يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا توترا، حيث أعاد الجيش السوداني مؤخرا انتشاره وتمركزه في مناطق الفشقة على الحدود الشرقية لأول مرة منذ عام 1995، وقال لاحقا إنه استرد هذه المساحات من قوات وميليشيات إثيوبية.

    انظر أيضا:

    السودان يرفض "سياسة الأمر الواقع" التي تنتهجها إثيوبيا في سد النهضة
    السودان وإثيوبيا لا يريدان الحرب... فمن يقف وراء عمليات التصعيد على الحدود
    السودان يعلن موافقته على وساطة جوبا لحل النزاع مع إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    محاصيل, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook