13:59 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الأحد، أن أكثر من نصف الأطفال لا يزالون محرومين من التعليم في سوريا، بعد 10 سنوات على بدء الحرب في البلد العربي.

    جاء هذا في بيان مشترك صادر عن المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تيد شيبان والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية مهند هادي.

    وقال البيان إن الأطفال السوريين يدفعون ثمن الحرب التي ستترك علامة قاتمة في ذكرى مرور عشر سنوات على بدئها، والذي يحل في آذار/مارس من هذا العام.

    وأوضح البيان أن سوريا بها ما يزيد عن 2.4 مليون طفل غير ملتحقين بالمدرسة، مشيرا إلى 40 في المئة منهم من الفتيات.

    وتوقع البيان أن يكون هذا العدد قد ارتفع خلال عام 2020 بسبب تداعيات وباء كورونا المستجد.

    وأشار إلى أن النظام التعليمي في البلد العربي يعاني من الإجهاد البالغ، وقلة التمويل، والتفكك والعجز عن تقديم خدمات آمنة وعادلة ومستدامة لملايين الأطفال.

    وأوضح أن الوباء فاقم من أزمة التعليم في سوريا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مدرسة من كل ثلاث مدارس داخل سوريا غير صالحة للاستخدام جراء العمليات العسكرية.

    يذكر أن النزاع في سوريا تسبب في أكثر من 387 ألف قتيل، منذ اندلاعه في العام 2011. وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة فإن 6,7 ملايين سوري نزحوا داخل البلاد، فيما شرد 5,5 ملايين خارجها.

    انظر أيضا:

    "سمة نفاق مميزة"... سوريا تدين بشدة التدخل الأمريكي والغربي السافر في الشؤون الداخلية لروسيا
    سوريا... تعليمات بالسماح بإدخال أي مواطن لا يملك 100 دولار على الحدود
    قرارات لمجلس التعليم العالي حول طلاب الدراسات العليا المستنفدين والموفدين داخل سوريا وخارجها
    الكلمات الدلالية:
    أطفال, التعليم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook