11:31 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الهادي إدريس، رئيس الجبهة الثورية في السودان، إن محلية بليل ونازحي معسكر كلمة بولاية جنوب دارفور، قدموا أرتالا من شهداء الكفاح المسلح، مشيرا إلى أن ذويهم يعانون أشد المعاناة من الحروب والتشريد والنزوح.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا" اليوم السبت، مشيرة إلى أن تصريحات إدريس جاءت، لدى مخاطبته مواطني محلية بليل ونازحي معسكر كلمة في مستهل زيارته لولاية جنوب دارفور.

    وتابع: "اتفاق سلام جوبا هو سلام ممهور بدماء الشهداء، وأنه حقق مكاسب كبيرة لأهل دارفور بصفة خاصة والسودان بصفة عامة"، مضيفا: "اتفاق سلام جوبا أعطى قضية الحواكير وقضية الأرض اهتماما كبيرا بإنشاء مفوضية خاصة بها مهمتها وضع معالجات لأصحاب الأرض الشرعيين وتوفيق أوضاع المستوطنين الجدد".

    وبين الهادي إدريس أن "الصراع في دارفور هو صراع الأرض"، مشيرا إلى أن "القوات الوطنية المشتركة الخاصة بحفظ الأمن في دارفور ستكون رقيبة في كل معالجات قضايا النازحين واللاجئين خلال عودتهم إلى قراهم الأصلية".

    وقال رئيس الجبهة الثورية في السودان إن "قضية الأرض والأمن والتنمية في دارفور لا يمكن حلها إلا بتحقيق العدالة وإنصاف المتضررين من الحرب وتعويضهم".

    وتابع: "دارفور لها إرث قديم في معالجة القضايا الاجتماعية والقبلية بآليات يجب تفعيلها من الإدارات الأهلية وأعيان البلاد حتى يقوموا بدورهم تجاه المصالحات الاجتماعية".

    اتفاق السلام السوداني
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    اتفاق السلام السوداني

    انظر أيضا:

    مناورات الجيش الإيراني قرب مدخل الخليج... بوريل يدعو لتجنب المزيد من العنف في دارفور
    مسؤول عن إدارة معسكرات النازحين في دارفور يكشف سبب "الدمار الكامل" لمعسكر كريندق
    السودان... هل تصبح "الجنينة" آخر جرائم الصراع القبلي في دارفور؟ 
    السودان... تعزيزات عسكرية ضخمة تصل جنوب دارفور... صورة
    الكلمات الدلالية:
    دارفور, الشهداء, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook