23:23 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تمكن الديوان المهني للحبوب في الجزائر، أمس السبت، من ضبط أكثر من 30 شاحنة محملة بقمح صلب محلي مخلوط ببذور حمراء سامة في ولاية المسيلة.

    وكانت البضاعة موزعة على 32 شاحنة بسعة 20 طنا للواحدة، والتي تم تحويلها من تعاونية الحبوب والبقول الجافة لولاية الأغواط إلى نظيرتها بسيدي عيسى في ولاية المسيلة، بحسب صحيفة "النهار" الجزائرية.

    وقام الديوان المهني للحبوب بتفريغ وعزل شحنة القمح المخلوط بالسموم، بعد أن ظلت مركونة بمحاذاة تعاونية سيدي عيسى لمدة وصلت إلى 11 يوما.

    وبحسب الصحيفة الجزائرية، فقد حاول بعض المسؤولين التهوين من خطورة القضية، فيما التزمت السلطات المعنية الصمت حيالها.

    وذكرت بواقعة مماثلة، عندما تم استيراد أكثر من 31 ألف طن من القمح اللين من دولة ليتوانيا بها بذور حمراء تحوي أربع مواد سامة، والتي أسفرت عن إقالة المدير العام السابق للديوان المهني للحبوب، عبد الرحمن بو شهدة، ودفعت الرئيس التونسي للتدخل، وإصدار أوامر لوزير المالية للقيام بتحقيقات حول التسيير المالي للديوان.

    انظر أيضا:

    روسيا تشارك في مناقصات تصدير القمح إلى الجزائر
    وزير الفلاحة الجزائري: 2600 طن من القمح المستورد مسممة والباقي سليم
    بعد فضيحة القمح المغشوش... الحكومة الجزائرية تقر إجراءات جديدة لاستيراد الحبوب
    الجزائر... العثور على مواد سامة في شحنة قمح مستورد
    وزارة الفلاحة الجزائرية: التحاليل أثبتت أن القمح المستورد لم يكن مسموما
    الكلمات الدلالية:
    قمح, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook