23:01 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الرئيس جو بايدن، أنها وافقت على صفقة لبيع أسلحة لمصر بنحو 200 مليون دولار.

    وأوضحت الخارجية الأمريكية في بيان لها، أمس الثلاثاء، أنها "وافقت على بيع 168 صاروخا تكتيكيا إلى مصر".

    وأشارت إلى أنها وافقت على هذه الصفقة لأن مصر "لا تزال شريكا استراتيجيا مهما في الشرق الأوسط".

    ووفقا لموقع "فرانس 24"، لن تسلك هذه الصفقة طريقها إلى التنفيذ إلا بعد أن يراجعها الكونغرس، شأنها في ذلك جميع صفقات بيع الأسلحة التي تقرها السلطة التنفيذية.

    وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد جمدت بشكل مؤقت، مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات، حيث تراجع صفقات أسلحة بقيمة مليارات الدولارات وافق عليها الرئيس السابق دونالد ترامب.

    ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن عملية المراجعة تشمل بيع ذخائر دقيقة التوجيه إلى الرياض بالإضافة إلى مقاتلات من طراز "إف-35" إلى أبو ظبي، وهي صفقة وافقت عليها واشنطن كجزء من اتفاقيات إبراهام، التي أقامت الإمارات بموجبها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

    وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الإدارة الجديدة تراجع المبيعات لكنها لم تتخذ أي قرار بشأن ما إذا كانت ستتم بالفعل، ووصفت الإيقاف المؤقت بأنه "إجراء إداري روتيني" تتخذه معظم الإدارات الجديدة مع مبيعات الأسلحة على نطاق واسع، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

    فيما قال المسؤولون الأمريكيون إنه ليس غريبا أن تراجع إدارة جديدة مبيعات الأسلحة التي وافقت عليها الإدارة السابقة، وأنه على الرغم من التوقف المؤقت، فمن المرجح أن تمضي العديد من الصفقات إلى الأمام في النهاية.

    انظر أيضا:

    عقوبات أمريكية تهدد تركيا ومصر بسبب صفقات الأسلحة الروسية
    لماذا لا تعلن مصر عن صفقات الأسلحة الفتاكة مع روسيا؟
    مصر تكشف سر كثرة صفقات الأسلحة... و"مفاجأة" خلال أيام (فيديو)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook