15:40 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    التقى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس 11 مارس/آذار، وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو والوفد المرافق لهم.

    وأشارت وكالة الأنباء القطرية "قنا" إلى أن أمير قطر استعرض خلال اللقاء، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وآفاق تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

    كما استعرض الجانبين أيضا مختلف المستجدات على المستويين الإقليمي والدولي.

    وجاء هذا اللقاء بعد الحديث القطري التركي، عن "الحل الوحيد" الذي يمكن أن ينهي الأزمة السورية.

    وقال وزير خارجية قطر محمد عبد الرحمن آل ثاني، في مؤتمر صحفي مع نظيريه، الروسي والتركي، من الدوحة "إن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي وعلينا دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة"، مضيفا أن "اللقاء ينعقد وسوريا تمر بظروف بالغة السوء يتعرض لها الشعب السوري".

    وأضاف أن المباحثات ركزت "على إمكانية وصول المعونات الإغاثية بدون عراقيل وفقا للقرارات الأممية"، مؤكدا ضرورة "الحفاظ على وحدة واستقلال الأراضي السورية".

    وحول عودة سوريا لجامعة الدول العربية، قال الوزير القطري "هناك أسباب استدعت تعليق عضوية سوريا والأسباب لا زالت قائمة". مشيرا إلى أن "دولة قطر مستمرة في دعمها للشعب السوري والوصول لتسوية سياسية بحيث تعود العلاقات طبيعية مع دمشق".

    من جهته، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو "ندعم كافة المبادرات لحل الأزمة السورية التي تهدف لحل سياسي وفقا للشرعية الدولية"، مضيفا أنه "يجب الضغط على النظام السوري لكسر الجمود في الوضع الحالي".

    وأكد تشاووش أوغلو أنه "قررنا مواصلة الاجتماعات بشكل منتظم مع قطر وروسيا لبحث الأزمة السورية والاجتماع المقبل سيعقد في تركيا والذي يليه في روسيا"، لافتا إلى أن "النظام يريد أن يكون الحل في سوريا عسكري ولا يؤمن بالحل السياسي وهذا الوضع لن يأتي بنتائج إيجابية".

    انظر أيضا:

    أمير قطر: الابتكار والتميز أولوية في خططنا الاستراتيجية
    رسالة من أمير قطر إلى أردوغان بعد مقتل 11 عسكريا تركيا
    الأولى منذ المصالحة... الملك سلمان يوجه رسالة عاجلة إلى أمير قطر
    الكلمات الدلالية:
    وزير الخارجية التركي, مولود جاويش اوغلو, تميم بن حمد آل ثاني, تصريحات أمير قطر, أخبار أمير قطر, أمير قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook