19:17 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدان الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في العاصمة السعودية، محذرا من أن المدنيين في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفا ضد جماعة "أنصار الله" التي تبنت الهجوم، هم من يتحملون عاقبة مثل تلك الهجمات.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إنه "يدين هجوم الأمس الذي نفذ بطائرات مسيرة ضد منشأة نفطية في العاصمة السعودية الرياض، والذي تبنته أنصار الله، ما يمثل آخر حلقة في مسلسل من الهجمات الخطرة التي تستهدف المواقع بمختلف مناطق السعودية، مما يعرض المدنيين والبنية التحتية الحيوية للخطر"، داعيا إلى "وقف تلك الاعتداءات".

    وقال البيان إن مثل هذا الهجوم "يؤدي لتكثيف المواجهات والضربات والعنف بداخل اليمن، والتي يتحمل المدنيون، وبينهم الأطفال، وطأتها"، مجددا رفض كافة الهجمات التي تستهدف اليمنيين.

    وتابع أن الهجمات داخل وحول اليمن تقوض من جهود المبعوث الأممي، وتؤخر فرص حل النزاع، مطالبا الأطراف كافة بالوفاء بالتزاماتها والتعاون مع المبعوث الأممي للتوصل لتسوية سياسية شاملة.

    وأعلنت جماعة "أنصار الله"، أمس الجمعة، تنفيذ عملية هجومية بست طائرات مُسيرة استهدفت شركة أرامكو السعودية.

    وأفاد مصدر بوزارة الطاقة السعودية لوكالة الأنباء السعودية (واس) أن مصنع أرامكو في الرياض تعرض للهجوم بطائرات مسيرة من اليمن، واندلع نتيجة لذلك حريق تمت السيطرة عليه دون وقوع ضحايا أو إصابات، ولم يؤثر الهجوم على إمدادات الشركة من النفط والمنتجات.

    تقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

    وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

    انظر أيضا:

    وزير الصحة اليمني: نفاد أسطوانات الأكسجين ومراكز عزل كورونا تصل لطاقتها القصوى
    "أنظمة دفاع جوي"... تسجيل خطير عن دور أمريكي في اليمن وتوجيه علي عبد الله صالح
    الناطق الرسمي باسم "أنصار الله" للسعودية: إن كنتم جادين في إنهاء معاناة اليمن أفرجوا عن الـ14 سفينة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook