18:07 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، حسين العزي، اليوم الأحد 21 مارس/آذار، إن حل الصراع في اليمن يكمن في وقت الهجمات على صنعاء والمناطق التابعة لأنصار الله.

    وذكر في حديثه لبرنامج "ملفات ساخنة" على "راديو سبوتنيك"، أن الحرب "ستتوقف إذا أوقفوا العدوان، لأننا في موقف الدفاع عن النفس".

    وأشار إلى أن هناك "مؤشرات إيجابية" ظهرت من قبل الولايات المتحدة، لكنها ما لبث أن "عادت إلى سابق عهدها" وأسلوبها التقليدي المعروف عنها".

    وأوضح  "لم نلمس أي خطوات عملية في اتجاه وقف الحرب، بل على العكس كل الخطابات الأمريكية متوجه ضد طرف واحد للتوقف، وكأن الحرب ليست بين طرفين".

    وشدد العزي على أنهم يرحبون بأي خطوات للتهدئة ووقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن لديهم "رغبة كبيرة في وقف الحرب وكل ما فينا يدعم السلام".

    وأكد أن طرف صنعاء "جاهزا للسلام"، لكنه في نفس الوقت قال "لم يتقدم أي طرف إلينا بمبادرة حقيقية أو أي رؤية للسلام سواء الأمم المتحدة أو المجتمع الدولي".

    وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بأن "يوجهوا الخطاب إلى الطرفين وأن يمتلكوا اتفاق لوقف إطلاق النار".

    وأضاف أنهم تقدموا سابقا برؤية "تأخذ بعين الاعتبار حقوق كل طرف لكن لم يتقبلوها".

    ويرى نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، أن المجتمع الدولي تسبب في تعطيل الملف اليمني وإطالة أمد الحرب، موضحا أنهم "يستندون على منطلق أنها حرب أهلية وهو غير صحيح".

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية: الحوثيون لا يفهمون لغة السلام
    "أنصار الله": لا توجد أي خطة جادة للسلام في اليمن ولم يقبلوا ما قدمنا من مبادرات
    غريفيث: يجب إشراك النساء في محادثات السلام بين اليمنيين
    "أنصار الله": عقوبات الإدارة الأمريكية تناقض دعوتها لوقف الحرب وتحقيق السلام في اليمن
    محلل سياسي يمني: القتال سوف يستمر في اليمن ولا يوجد هناك أي مؤشر داخلي للسلام
    الكلمات الدلالية:
    السلام, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook