18:27 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي السوري،غسان يوسف، إن الاتفاق التركي الروسي حول فتح ثلاثة معابر في حلب وإدلب، قد يتبعه فتح معابر أخرى في القامشلي والحسكة للتخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها الأسر السورية.

    وأضاف يوسف، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أنه يأمل أن يتبع هذا الاتفاق فتح طريق "m4" ما بين إدلب واللاذقية، بعد الاتفاق بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان علي فتح هذا الطريق، إلا أنه لم يُفتح حتي الآن  لأن أنقرة لم تنفذ ما تم الاتفاق عليه .

    وأوضح يوسف، أن خطوة فتح المعابر في إدلب حلب، قد يتبعها فتح المعابر في مناطق أخري كالقامشلي والحسكة.

    لكنه قال، إن المشكلة لا تحل بفتح المعابر ولكن بتحرير الأراضي التي تحتلها المجموعات المسلحة وعلي رأسها جبهة النصرة وهيئة تحرير الشام وغيرها من المجموعات الإرهابية، التي أصبحت تتخذ من إدلب قاعدة لها.

    وأكد الخبير أن تحرير إدلب ليس ضرورة وطنية لسورية وحسب، لكنه ضرورة استراتيجية لروسيا أيضا باعتبار أن هذه المنطقة قريبة من قاعدة حميميم، كما استبعد أن تنفذ تركيا التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي.

    انظر أيضا:

    قتلى قرب مدينة استراتيجية... تصاعد الاشتباكات بين الفصائل "الكردية" و"التركمانية" شرقي سوريا
    بعد سوريا... إسرائيل تقدم عرضا مثيرا للبنان
    ماريرو: سنطالب الدول الغربية والعربية بفك الحصار عن سوريا واستعادة "دواعشهم".. فيديو وصور
    واشنطن: نتطلع لاستمرار التعاون الأمني مع تركيا ولدينا مصالح مشتركة في سوريا وأفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook