21:27 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت صباح اليوم الأحد 28 مارس/آذار، مراسم توقيع إعلان مبادئ بين حكومة السودان والحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو.

    ويوقع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال، عبد العزيز الحلو، إعلان مبادئ تمهيدا لمفاوضات بين الجانبين للتوصل للسلام.

    ويأتي إعلان المبادئ استكمالا لاتفاقات السلام، التي توصلت إليه الخرطوم مع الحركات المسلحة قبل أشهر.

    وبحسب بيان لمجلس السيادة السوداني، ولقاء البرهان بالحلو في جوبا، قال توت قلواق، مستشار رئيس جنوب السودان ورئيس لجنة الوساطة الجنوبية، إن "اللقاء الذي جرى بين رئيس مجلس السيادة ورئيس الحركة شمال، قطع أشواطا متقدمة في إطار التفاهمات المشتركة حول إعلان المبادئ".

    وبشَّر توت قلواق بما وصفه بـ"قرب اكتمال عملية السلام في السودان"، وأن الجانبين "سيوقعان غدا الأحد إعلان مبادئ بين حكومة الفترة الانتقالية والحركة".

    وقال توت إن "لجنة الوساطة ستقوم مباشرة، بعد توقيع إعلان المبادئ، بوضع جدول المفاوضات بين الأطراف التي قال إنها أصبحت الآن جاهزة للجلوس إلى طاولة المفاوضات".

    وفي السياق نفسه، وصف عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الهادي إدريس، اتفاق جوبا لسلام السودان بأنه "اتفاق قومي عالج التهميش والتخلف" في بلاده، وجاء هذا أمس السبت، في كلمته أمام لقاء الإدارة الأهلية وقوى الحرية والتغيير بمدينة شندي، بحسب بيان نشره المجلس على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك".

    وقال إدريس إن اتفاق جوبا "ليس اتفاق قبيلة أو جهة سياسية أو جغرافية محددة، بل اتفاق للسودان كله، حوى كافة القضايا القومية ومسألة التهميش، والتخلف الذي عانت منه أقاليم البلاد المختلفة، بجانب المعالجات عبر التوزيع العادل للسلطة والثروة عبر معايير محددة".

    انظر أيضا:

    السيسي يتلقى برقيات تعزية من الكويت والسودان
    البرهان والحلو يوقعان غدا إعلان مبادئ بين السودان والحركة الشعبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook