15:35 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت المحكمة العسكرية بولاية البليدة الجزائرية، مساء أمس الخميس، أحكاما في قضية واسيني بوعزة، المدير العام للأمن الداخلي السابق.

    وذكرت صحيفة "النهار"، صباح اليوم الجمعة، بأن المحكمة العسكرية قد أصدرت حكمها على العميد واسيني بوعزة، بعقوبة 16 سنة مع النفاذ، في حين تم الحكم على الضابطين العسكريين إسكندر ونبيل، بعقوبة 10 سنوات مع النفاذ، وكذلك بالحكم على العقيد لطفي، بـ 15 سنة مع النفاذ، أيضا. 

    اما عن التهم التي صدر الحكم بحقها في العميد بوعزة، فهي تتعلق بالثراء غير المشروع ومخالفة القانون العسكري والتزوير واستعمال المزور.

    وأشارت الصحيفة الجزائرية إلى أن وكيل الجمهورية لدى المحكمة العسكرية كان قد التمس في حقهم تسليط عقوبة 20 سنة مع النفاذ.

    وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قد أقال بشكل مفاجئ العميد واسيني بوعزة، وتعيين العميد عبد الغني راشدي خلفا له، في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي.

    ورأى مراقبون أن التغييرات "التدريجية والهادئة" التي أحدثها الرئيس الجزائري، آنذاك، داخل الجيش وجهاز المخابرات تمهد لخطة الإصلاح السياسي والدستوري التي ينوي القيام بها في المرحلة المقبلة، من خلال إبعاد القيادات الأمنية التي شاركت في التسيير الأمني للأزمة السياسية التي مرت بها الجزائر العام قبل الماضي.

    انظر أيضا:

    سفير الجزائر: سلمت الرئيس تبون قائمة بممتلكاتنا في فرنسا
    بينهم امرأة فجرت نفسها... مقتل ثلاثة "إرهابيين" في تونس قرب الحدود مع الجزائر
    الجزائر... 8 سنوات سجن لمدير الأمن الداخلي السابق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook