09:34 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، قدرة بلاده على حماية المدنيين بإقليم دارفور، وجاهزية قواتها لملء الفراغ الذي خلفه خروج قوات "اليوناميد".

    وأفادت وكالة السودان للأنباء "سونا"، مساء أمس الخميس، بأن تصريح حمدوك جاء لدى لقائه، أمس، وفد مجلس الأمن والسلم الأفريقي برئاسة السفير صلاح الحامدي.

    وأوضحت الوكالة أن حمدوك أطلع الوفد على إنجازات الحكومة الانتقالية خلال الفترة الماضية، وكذلك استعرض التحديات التي تواجهها بلاده، وبرامج الفترة المقبلة داخليا وخارجيا.

    وطرح رئيس الوزراء السوداني على مجلس الأمن والسلم الأفريقي جهود بلاده لإنجاح مؤتمر باريس، كما اطمأن الوفد على قدرة الحكومة الانتقالية في الخرطوم على مجابهة كافة التحديات التي تواجهها.

    ومن جانبه، قدم الوفد الأفريقي التهنئة لرئيس مجلس الوزراء السوداني على خروج بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والتقدم في مجالات تعزيز دور المرأة والشباب.

    وحول أزمة "سد النهضة"، شدد الوفد الأفريقي على ضرورة مواصلة الحوار بين الدول الثلاث من خلال المشاركة في مؤتمر كنشاسا الذي دعت له حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، لعكس قدرة الدول الأفريقية على الوصول لحلول للمشاكل الأفريقية عبر الحوار البنَّاء.

    انظر أيضا:

    السودان... توقيع اتفاقية لوقف الاعتداءات بين القبائل في ولاية غرب دارفور
    السودان... توقيف مهاجمي مقر "يوناميد" في دارفور واستعادة المعدات المنهوبة
    استئناف جزئي للدراسة في شمال دارفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook