06:19 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، اليوم الأحد، إن "الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا، يجب أن يتم بعد الاتفاق مع مصر السودان".

    ونقلت وسائل إعلام سودانية، عن عباس، قوله إن الاتفاق ينبغي أن يشمل قواعد ملء وتشغيل السد، مضيفا أن "القاهرة تشدد على وضع منهج للمفاوضات بين الأطراف الثالثة في المفاوضات الحالية التي تستضيفها كينشاسا عاصمة دولة الكونغو الديمقراطية، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي".

    وانطلقت، أمس السبت، جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة يرعاها الاتحاد الأفريقي بمشاركة وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، تستضيفها كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية.

    وتأتي هذه الجولة الجديدة من المفاوضات، قبل نحو 3 أشهر من موعد حددته أديس أبابا لبدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، الأمر الذي تنظر إليه القاهرة والخرطوم بخطورة.

    وقبل أيام من انعقاد جولة المفاوضات الجديدة، صعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من حدة خطابه حول قضية السد، على نحو غير مسبوق، حيث حذر في خطاب له، من أن المساس بحصة مصر من مياه النيل سيؤدي إلى عدم استقرار طويل الأمد في المنطقة، مؤكدا أن مصالح مصر المائية "خط أحمر".

    فيما أكدت الرئيسة الإثيوبية ساهلي وورك زودي، أن بلادها تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي. وقالت إن "إثيوبيا حرمت من الحق في تطوير مشاريع على نهر النيل، تنطوي على إمكانات كبيرة لثروتها الوطنية، بسبب التحديات الداخلية والخارجية".

    انظر أيضا:

    وسط تلويح بالخيار العسكري... انطلاق جولة مفاوضات "الوقت الأخير" حول سد النهضة
    الدبيبة: ندعم أمن مصر المائي ونؤيد موقفها من سد النهضة
    رئيسة إثيوبيا: ماضون قدما في بدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة
    خبير: المناورات المصرية السوادنية رسالة بأن الخيار العسكري ليس مسستبعدا بشأن سد النهضة
    إثيوبيا: سنحافظ على فائدة عادلة من سد النهضة وسنواصل المفاوضات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook