09:30 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أخرجت عائلة إماراتية طفلتها التي ولدت قبل الأوان من المستشفى بعد إقامة استمرت 177 يومًا في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU).

    ووفقا لموقع "غولف نيوز" المحلي، فإن الرضيعة لطيفة ولدت في 24 يونيو 2020 في مستشفى إن إم سي رويال بأبو ظبي، بعد 23 أسبوعًا ويوم واحد من الحمل، (في الثلث الثاني من الحمل) كان وزنها 250 غرامًا فقط ويماثل وزن تفاحة كبيرة.

    وأشار الموقع أن الزوجين الإماراتيين فاطمة عمر وأحمد حسين سليم، رجل الأعمال، اللذين فقدا طفلهما الأول بسبب الولادة المبكرة، كانا خائفين من الأسوأ، خصوصا بعد أن أخبرهم الأطباء أن طفلهم لا يملك سوى ساعات قليلة ليعيشها.

    تم نقل الطفل على الفور إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بالمستشفى، ومع ذلك، كافحت حزمة الفرح الصغيرة المرنة بشدة لتعيش عليها وتم تفريغها في 17 ديسمبر 2020 وكان وزنها 3.825 كغ، وأوفت بصلاة والديها، وأذهلت مقدمي الرعاية لها وتتحدى كل شكوك.

    قالت الدكتورة ريتو نامبيار، أخصائية أمراض النساء في المستشفى التي ساعدت في ولادة الطفل عن طريق ولادة تلقائية قبل موعدها، إن الطفلة لطيفة كانت صغيرة جدًا، ويمكنها أن "تناسب راحة يدي فريق رعايتها".

    معجزة لطيفة

    قالت الدكتورة نامبيار في وصفها للمعركة الحماسية، التي شنها مقدمو الرعاية لها لإنقاذ الطفلة لطيفة: "إنها معجزة، ولا شك في ذلك. بعد الولادة، عمل فريق دعم الحياة المتقدم في المستشفى، بقيادة استشاري ورئيس طب الأطفال حديثي الولادة الدكتور ويلسون لوبيز، على تحقيق الاستقرار  في حالة لطيفة قبل نقلها إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة".

    وأضافت "ثم قام فريق من الخبراء برعاية المولود الجديد على مدار الساعة، مما ساعدها في النهاية على النمو بشكل أقوى خلال إقامتها، التي استمرت خمسة أشهر في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة."

    كانت طول الطفلة لطيفة وقت الولادة يبلغ 29 سم فقط ووزنها عند الولادة 250 غراما. ويبلغ متوسط طول المولود الكامل حوالي 50 سم بينما يتراوح المعدل الطبيعي بين 45.7 سم إلى 60 سم، ومتوسط وزن المولود 3.5 كغ على الرغم من أنه يمكن أن يتراوح بين 2.5 كغ إلى 4.5 كغ. علاوة على ذلك، واجهت لطيفة مجموعة من التحديات الطبية، تتجاوز بكثير ما يفعله معظم الأطفال عندما يولدون في وقت مبكر.

    قال الدكتور لوبيز "على عكس أصغر طفل في العالم (ولدت في الولايات المتحدة عام 2018)، والتي نجت لأنها لم تكن تعاني من أي مضاعفات خطيرة تهدد حياتها ، كانت لطيفة على الرغم من أن وزنها يزيد عن 5 غرامات، واجهت مجموعة من المضاعفات".

    وتابع الدكتور: "كان الطفل يعاني من ضيق في التنفس وتعفن الدم  وفقر الدم وانخفاض ضغط الدم  وتجلط غير طبيعي وفرط صوديوم الدم  وفرط سكر الدم ونقص سكر الدم والفشل الكلوي والقناة الشريانية السالكة واعتلال الشبكية الخداجي وخلل التنسج القصبي الرئوي وأمراض المعدة والمريء المزمنة والعديد من المضاعفات الأخرى".

    الآباء المحظوظون

    قالت فاطمة، والدة لطيفة، التي تروي يوم مخاضها: "كان أكثر أيام حياتي رعبا... شعرت بعدم الارتياح الشديد وخشيت أن أكون قد فقدت حملي الثاني، مثل حملي الأول".

    كانت الأم الشابة تتابع مع طبيبها النسائي منذ بداية حملها، وبدا كل شيء على ما يرام في البداية حتى بدأت تشعر بالمضاعفات والألم، وعندما ذهبت إلى قسم الطوارئ، حدثت الولادة المبكرة على الفور تقريبا في 23 أسبوعا فقط من حمل.

    اضطر كلا الوالدين إلى الانتظار لفترة طويلة لإبقاء لطيفة بين ذراعيهما، حيث مكث أكثر من خمسة أسابيع في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة ، لكنهما بقيا أقوياء.

    وقال والد الطفلة "سمح لنا الأطباء بحمل الطفلة لمدة ساعة بعد شهرين من ولادتها. اعتدنا أن نزور المستشفى يوميًا ونجلس لمدة ساعة أو أكثر ونحتجزها ونعتني بها. كانت زوجتي ترضع حليبها أيضا خلال هذا الوقت".

    يعتقد أطباء لطيفة أن وجود الوالدين طوال الوقت يلعب دورًا كبيرًا في تعافي الطفل. كانوا جزءًا لا يتجزأ من فريق الرعاية.

    انظر أيضا:

    مصر... ولادة طفلة بشعر أبيض وطبيب يكشف السبب.. صور
    بالصور.. ولادة طفل خلال رحلة لـ "مصر للطيران" فوق الخرطوم
    الكلمات الدلالية:
    مبكرة, ولادة, طفلة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook