11:58 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    توفي، صباح اليوم الخميس، المناضل اليساري ألبير أريه، عن عمر يناهز 91 عاما، وهو أقدم مواطن مصري يهودي بقي في القاهرة ورفض الرحيل عنها.

    وأفادت صحيفة "الشروق"، مساء اليوم الخميس، بأن أريه كان معروفا بكونه ذاكرة حية للحركة اليسارية المصرية، وتطور العاصمة المصرية، القاهرة، وتاريخ مصر الفني والأدبي.

    وذكرت أن ألبير أريه، ولد وسط القاهرة، وتحديدا في شارع الفلكي، في يونيو/ حزيران 1930، وتعلم بالمدارس المصرية، ونشط في الحركة الشيوعية المصرية، منذ الأربعينيات من القرن الماضي، وسُجن عام 1953 لمدة 11 عاما.

    وكان أريه من اليهود المصريين الذين حافظوا على مصريتهم وعروبتهم وساهموا في مناهضة الحركة الصهيونية، ورفضوا الهجرة إلى إسرائيل، ولم يعرف غير القاهرة وطنا.

    ولد ألبير أريه لأب تركي جاء مع شقيقه إلى مصر، مطلع القرن العشرين، ليعمل محاسبا بمحل تجاري بمنطقة الموسكي بوسط القاهرة، أما والدته فكانت ابنة عامل روسي، حلَّ بمصر، نهاية القرن التاسع عشر.

    انظر أيضا:

    مصر.. حريق هائل بحارة اليهود في منطقة الموسكي
    ضجة كبرى في مصر... هل تخفى اليهود بأسماء مسلمين فعلا؟
    إسرائيل تحتفي ببطل مصري أنقذ عائلة يهودية من براثن النازية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook