11:25 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    على خلفية القيود المفروضة على الرحلات الجوية إلى تركيا، شركة الطيران الروسية "إيروفلوت" تزيد عدد رحلاتها إلى القاهرة وتضاعف عدد التذاكر، من خلال استخدام طائرات أكثر سعة.

    قال أندري بانوف، نائب المدير العام للمجموعة للاستراتيجية والخدمات والتسويق "RBC" إن شركة "إيروفلوت"، الناقل الروسي الوحيد الذي يشغل رحلات موسكو والقاهرة، ستزيد عدد وسعة رحلاتها إلى القاهرة اعتبارًا من 26 أبريل/نيسان.

    ووفقا له، فإن الشركة ستستخدم طائرات أكبر في رحلاتها إلى مصر، ما يمكن أن يتضاعف عدد المقاعد، تتوقع الشركة تلبية طلب السائحين الروس على الوجهة المصرية اعتبارًا من 15 أبريل/نيسان وتعويض خسائرها جزئيا.

    تطير شركة "إيروفلوت" من موسكو إلى القاهرة ست مرات في الأسبوع، وفقا لجدول شركة الطيران، حاليا، تستخدم الشركة طائرات إيرباص A321 في هذه الرحلات (هناك 33 طائرة في أسطولها).

    تحتوي هذه الطائرة على 170 أو 183 مقعدًا في الدرجة الاقتصادية ودرجة رجال الأعمال، اعتمادا على التصميم. وبالتالي، يمكن للشركة توصيل ما يصل إلى 1098 مسافرا إلى مصر كل أسبوع.

    الآن يبلغ تحميل هذه الرحلات حوالي 90%، كما يقول مصدر مقرب من الشركة، أي تنقل الشركة حوالي 1،000 شخص أسبوعياً إلى القاهرة، أو 4،000 في الشهر.

    تخطط شركة إيروفلوت لاستبدال هذه الطائرات بطائرة إيرباص A330-300 (تمتلك الشركة 12 طائرة)، والتي يمكن أن تحمل من 296 إلى 301 راكبًا.

    اعتبارًا من 27 أبريل/نيسان، ستقوم الشركة أيضًا بإضافة رحلة واحدة أسبوعيًا إلى القاهرة (زيادة عددها إلى سبعة أسبوعيًا)، لذلك قد ينمو العدد الإجمالي للتذاكر إلى 2100 أسبوعيًا، أي ما يقرب من الضعف.

    وقال بانوف: "نحن نسجل بالفعل زيادة في الطلب في الاتجاه المصري ونخطط، في هذا الصدد، لزيادة القدرة الاستيعابية على طريق موسكو-القاهرة". وحسب قوله فإن النمو "كبير" وحدث بسبب قيود على الوجهة التركية.

    وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، الإثنين الماضي، أن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا في روسيا اتخذ قرارا بتقييد حركة الطيران المنتظم والعارض بين روسيا وتركيا اعتبارا من 15 أبريل/نيسان الجاري وحتى الأول من شهر يونيو/حزيران.

    وقالت غوليكوفا في إحاطة: "أود أن أشير إلى أن مهمتنا الرئيسية هي الحفاظ على صحة المواطنين الروس واستقرار وضع عدوى فيروس كورونا المستجد، وهو ما تمكنا من تحقيقه في الأشهر الأخيرة. مقر العمليات يقوم بمراقبة العدوى في البلاد التي لنا معها حركة طيران مفتوحة".

    تركيا هي الوجهة الرئيسية التي ذهب إليها الروس لقضاء إجازة في الخارج. وفقًا لاتحاد منظمي الرحلات السياحية في روسيا (ATOR)، بلغ إجمالي عدد السائحين الذين حجزوا رحلات إلى هذا البلد مع الوافدين في الفترة من منتصف أبريل/نيسان إلى نهاية مايو 533.2 ألف شخص.

    ومباشرة بعد الأخبار حول تقييد الرحلات الجوية إلى تركيا، سجلت خدمات حجز التذاكر اهتمامًا متزايدًا من الروس بخيارات السفر البديلة في الخارج، بما في ذلك مصر (في بعض المجمعات، زيادة بنسبة 98 %) والإمارات العربية المتحدة وقبرص واليونان.

    بسبب الإغلاق شبه الكامل للرحلات الدولية منذ مارس 2020 وانخفاض حركة المسافرين بنسبة 61%، تلقت شركة إيروفلوت خسارة قياسية بلغت 96.5 مليار روبل روسي في نهاية العام.

    تأمل شركات الطيران الأخرى، بما في ذلك الخطوط الجوية أورال، التي انتهت العام الماضي بخسارة صافية قدرها 5.85 مليار روبل، أن يساعد افتتاح منتجعات مصرية في تحسين أدائها المالي في عام 2021.

    انظر أيضا:

    قطاع السياحة المصري ينتظر بشغف عودة الطيران العارض مع روسيا
    الكرملين يوضح علاقة قرار وقف الطيران مع تركيا بأزمة أوكرانيا
    روسيا توقف الطيران المنتظم والعارض مع تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook