03:58 GMT10 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، اليوم الأحد، أيظن الصهاينة أنهم سيتمكنون من استهداف سوريا دون رد.

    وأكد باقري في حديث لقناة "الميادين"، اليوم الأحد، أن إجراءات الأيام الماضية وتلك المستقبلية ستعرض مصالح إسرائيل للخطر، وأن "جبهة المقاومة سترد بإحكام على الصهاينة".

    وذكر اللواء باقري في ذكرى يوم الجيش الإيراني، أن "القوات المسلحة الإيرانية مستعدة للرد الحاسم على أي تهديد أو عمل من قبل الأعداء".

    وفي رسالة التهنئة التي وجهها اللواء باقري للقائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، قال:

    إن الجيش وحرس الثورة ضمنا الأمن والاستقرار والسلامة للشعب الإيراني وهما على استعداد لمواجهة أي نوع من التهديدات ومخططات الأعداء.

    وأشارت القناة إلى أن موقف اللواء باقري جاء إثر سلسلة أحداث متتالية، منها الهجوم على سفينة شحن إيرانية في البحر المتوسط، الأربعاء الماضي، تسبب بأضرار في هيكل السفينة، دون إصابة أي من طاقمها.

    ويذكر أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، نشر تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، مساء الخميس الماضي، أكد من خلالها أن صاروخا سوريا "طائشا" دخل الأراضي الإسرائيلية، في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

    وأوضح أن الجيش السوري قام بتفعيل مضاداته الأرضية، مطلقا صواريخ من نوع "sa5"، مشيرا إلى أن أحد هذه الصواريخ تجاوز هدفه وانزلق ناحية الأراضي الإسرائيلية في منطقة النقب، منوها إلى أنه لم يكن موجها أو مستهدفا أي مكان معين.

    وأضاف أنه في أعقاب تلك الواقعة، هاجم سلاح الجو الإسرائيلي، البطارية المسؤولة عن إطلاق الصاروخ السوري، إضافة إلى بطاريات أرض جو داخل الأراضي السورية.

    وفجر الخميس، أعلنت وكالة الأنباء السورية نقلا عن مصدر عسكري، عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لعدوان إسرائيلي على محيط دمشق، أسفر بحسب المصدر عن إصابة 4 جنود سوريين.

    انظر أيضا:

    الجيش الإيراني يعلن عن "ورقة رابحة" جديدة بيد قواته المسلحة
    الزعيم الإيراني خامنئي يدعو الجيش إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع إسرائيل
    الجيش الإيراني يكشف عن منظومة دفاع جوي تستهدف الصواريخ الباليستية وكروز
    تحقيقات تكشف مفاجأة بشأن فشل إسرائيل في إسقاط الصاروخ السوري على مفاعل ديمونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook