03:56 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مقتل وإصابة مسلحين من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في عملية نفذتها قوات الجيش بمحافظة مأرب مسرح القتال الأعنف بين الجانبين منذ 100 يوم شمال شرقي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكرت الدفاع اليمنية عبر موقعها "26 سبتمبر"، أن "الجيش الوطني والمقاومة الشعبية (كيان قبلي موال للجيش)، نفذوا الخميس عملية استدراج محكمة استهدفت الحوثيين في جبهة المشجح غربي مأرب، أوقعت أكثر من 17 عنصرا منهم بين قتيل وجريح، فيما استعادت قوات الجيش كميات من الأسلحة والذخائر".

    وأشارت إلى "استهداف مدفعية الجيش تجمعات وتحركات للحوثيين في جبهة الكسارة (شمال غربي مأرب)، ما ألحق خسائر بشرية ومادية بهم بينها إعطاب عربة مدرعة وتدمّير عدد من الآليات وسقوط من كانوا على متنها بين قتيل وجريح".

    في السياق، "قصف طيران التحالف بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات للحوثيين في مواقع متفرقة غربي مأرب، أسفرت عن تدمير عدد من العربات والآليات ومقتل جميع من كانوا على متنها"، حسب الجيش اليمني.

    من جهة ثانية، أفاد تليفزيون "المسيرة" الناطق باسم جماعة الحوثيين، بأن طيران التحالف العربي نفذ 20 غارة على محافظة مأرب، توزعت بـ 18 غارة على مديرية صرواح غربي مأرب، وغارتين على مديرية مدغل شمال غربي المحافظة الغنية بالنفط، دون الإشارة إلى الأهداف التي طالها القصف وحجم الخسائر الناجمة عنه.

    يأتي ذلك غداة إعلان الجيش اليمني مقتل أكثر من 20 مسلحا من الحوثيين وإصابة آخرين، علاوة على تدمير آليات قتالية لهم بقصف مدفعيته تجمعات لمقاتلي الجماعة في جبهتي جبل مراد والعبدية جنوبي مأرب.

    وتشهد محافظة مأرب، للشهر الثالث تواليا، معارك محتدمة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، إثر إطلاق الأخيرة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، حيث تضم مقر وزارة الدفاع إضافة إلى حقول ومصفاة صافر النفطية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook