07:00 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    ناقش وفد تركي رفيع المستوى، اليوم الاثنين، في العاصمة الليبية طرابلس مذكرة التفاهم الخاصة بترسيم الحدود البحرية، التي تم توقيعها مع حكومة الوفاق السابقة برئاسة فائز السراج، والتي تسببت في انتقادات واسعة من دول في المنطقة على رأسها مصر واليونان واعتبروها غير شرعية.

    وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش في طرابلس، إن الوفد التركي الذي يضم أيضا وزير الدفاع خلوصي أكار ناقش في طرابلس مع الحكومة الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مسألة اتفاق ترسيم الحدود البحرية وما يمكن القيام به في هذا الشأن.

    وتابع تشاووش أوغلو، قوله إن الزيارة تأتي لتجديد الدعم التركي للحكومة الوطنية وللمجلس الرئاسي، مشيرا إلى أن "تركيا دائما تدعم وحدة الأراضي الليبية والوصول إلى أفضل العلاقات"، بجانب مناقشة كيفية الوصول إلى الاستقرار في البلاد.

    من جانبها أوضحت وزيرة الخارجية الليبية تثمين طرابلس لدعم تركيا لوقف إطلاق النار في ليبيا، ودعتها إلى التعاون مع الحكومة الليبية من أجل إنهاء وجود المرتزقة في البلاد، موضحة حرص بلادها على "إقامة علاقات اقتصادية وتنموية قوية مع تركيا في إطار تبادل المصالح المشروعة بما يخدم البلدين".

    انظر أيضا:

    هل تغير الموقف التركي في ليبيا... وما حقيقة بدء خروج "المرتزقة" منها؟
    القوات التركية ستظل في ليبيا ما دام الاتفاق العسكري قائما...السعودية تعلن اعتراض صاروخ باليستي
    مستشار الرئيس التركي: أنقرة لن تتراجع عن موقفها في ليبيا بسبب انزعاج البعض
    ما حقيقة انسحاب المرتزقة من ليبيا وهل جاء نتيحة تفاهم مصري تركي؟
    الوجود العسكري التركي في ليبيا... هل يتجدد عهد الانتداب؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook