12:40 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أمر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، بإرسال تعزيزات عسكرية إلى ولاية (جنوب دارفور) عقب مقتل عناصر شرطية في اشتباكات مع مسلحين بمنطقة (الردرم)، المشهورة بزراعة المخدرات قبل أيام قليلة.

    الخرطوم – سبوتنيك. وحسب بيان رسمي من مجلس الوزراء السوداني: "وجه رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك، بإرسال المزيد من قوات الشرطة إلى ولاية جنوب دارفور وذلك لتعزيز الوجود

    الشرطي ولزيادة التعاون مع القوات الأمنية الأخرى لحفظ الأمن والاستقرار في أعقاب تكرار الحوادث والظواهر السالبة في الولاية".

    وأشار البيان إلى، أن " ولاية جنوب دارفور، شهدت جملة من الحوادث كان آخرها الهجوم الغادر من عصابات المخدرات بأحراش محمية الردوم منطقة (سنقو) بولاية جنوب دارفور على قوات الشرطة والتي استشهد على إثرها عدد من أفراد الشرطة الشرفاء".

    من جانبه، أكد والي ولاية جنوب دارفور، أن" عمليات محاصرة وقبض الجناة متواصلة وأن عددا من المشتبه فيهم وقعوا في قبضة الشرطة وهناك تعزيزات قوامها عشرات السيارات المحملة بالقوات في طريقها نحو موقع الحادث، لتمشيط المنطقة وذلك لضمان استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة".

    وحسب وسائل الإعلام المحلية، قتل أكثر من 20 شرطيا إثر كمين نصبه تجار المخدرات بمنطقة الردرم بولاية جنوب دارفور المشهورة بزراعة المخدرات على قوات شرطية كانت تنفذ مهام رسمية.

    انظر أيضا:

    حمدوك: اعتقالات الصحفيين لن تعود مرة أخرى
    حمدوك: مؤتمر باريس يهدف إلى تأكيد عودة السودان القوية
    حمدوك: ملء سد النهضة مصيري والتطبيع الكامل مع إسرائيل قرار الشعب
    حمدوك يعلق لأول مرة على تهديد السيسي بالحرب بسبب "سد النهضة"... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة, السود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook