18:11 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بحث الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين في دمشق، مع الرئيس الأبخازي أصلان بزانيا، مجالات التعاون الثنائي وآفاق تطويره، والعمل المشترك.

    وذكرت الرئاسة السورية، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "الرئيس الأسد عقد مع بزانيا الذي يقوم على رأس وفد رفيع بزيارة رسمية إلى الجمهورية العربية السورية جلستي محادثات موسعة، وثنائية جرى خلالهما التباحث في مجالات التعاون الثنائي وآفاق تطويره، والعمل المشترك من أجل الانطلاق نحو مرحلة جديدة من تعزيز وتمتين العلاقات بين البلدين، وخصوصاً على الصعيد الاقتصادي وتبادل البعثات العلمية والدراسية".

    وتم التأكيد خلال المحادثات، بحسب الرئاسة السورية، "على أن العلاقات الثنائية مبنية على أساس متين من المقومات، والعناصر المشتركة التي تجمع سوريا وأبخازيا من حيث تمسكهما بقرارهما المستقل، ومقاومتهما للهيمنة الاستعمارية رغم تعرضهما للحصار والحروب، والإرهاب العسكري والاقتصادي والسياسي، ومن حيث التنوع في النسيج الاجتماعي، والروابط المشتركة بين الشعبين الصديقين".

    كما تناولت المباحثات "عددا من المواضيع ذات الشأن السياسي والوضع في سوريا وأبخازيا، والضغوط التي يتعرض لها البلدان، والمجازر التي ترتكبها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية وتعدياتها المستمرة على حقوق الفلسطينيين، بالإضافة إلى الوضع في أوكرانيا وجمهورية القرم الروسية، ومحاولات التصعيد الغربية ضد روسيا الاتحادية في هذين الملفين".

    في ساعة متأخرة من ليل أمس، وصل الرئيس الأبخازي أصلان بزانيا، إلى العاصمة السورية دمشق على رأس وفد اقتصادي كبير.

    وكان في استقبال الرئيس بزانيا في مطار دمشق الدولي، كل من وزير النقل السوري زهير خزيم، ونائب وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، إلى جانب مجموعة من رجال الأعمال السوريين.

    وافتتحت أبخازيا سفارتها في دمشق في تشرين الأول الماضي، في سياق تطور مضطرد للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook