05:00 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد العاهل الأردني، عبد الله الثاني بن الحسين، خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن "الممارسات الإسرائيلية الاستفزازية المتكررة" بحق الفلسطينيين قادت للتصعيد والتوتر.

    وقال بيان للديوان الملكي الأردني، اليوم السبت إن "الملك عبدالله الثاني يؤكد في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن الممارسات الإسرائيلية الاستفزازية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني قادت إلى التصعيد الدائر والدفع بالمنطقة نحو المزيد من التأزيم والتوتر".

    وأضاف البيان: "لا بد للمجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته والتحرك بشكل فاعل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في القدس والعدوان على غزة".

    ولفت الملك، بحسب البيان، إلى "تحذيراته المتواصلة من مغبة الانتهاكات التي تمارسها إسرائيل في القدس، وخاصة ضد المسجد الأقصى، ومحاولات التهجير غير القانوني لأهالي حي الشيخ جراح من بيوتهم".

    وتابع البيان: "أكد الملك على أنه لطالما حذر من المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس، مشددا على مواصلة الأردن بذل كل الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات".  

    وتشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، منذ الاثنين الماضي، ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال، وجرح المئات؛ فضلا عن إحداث تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

    وقبل يومين قصف الجيش الإسرائيلي بناية في قطاع غزة تضم مكاتب صحافية وإعلامية عدة، بينها مكتب شبكة الجزيرة القطرية ووكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء.

    وفي ذات الوقت، تتعرض مدن وبلدات إسرائيلية لقصف بصواريخ فصائل فلسطينية، ما أسفر عن مقتل 10 إسرائيليين.

    وكانت شرارة الأحداث المتصاعدة اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، انطلقت بسبب اقتحامات وإغلاقات للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، منذ بداية شهر رمضان الماضي، قبل نحو خمسة أسابيع.

    وإلى جانب ذلك، جرت محاولات إسرائيلية لتهجير أسر فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة؛ في خطوة ندد بها المجتمع الدولي، باعتبارها مخالفة للقوانين الدولية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook