21:34 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أشاد رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، في تصريحات أدلى بها، اليوم السبت، بالعلاقات الليبية التونسية وأعلن عن توقيع اتفاقية متعددة البنود بين البلدين.

    أعلن رئيس حكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، توقيع اتفاقية متعددة البنود لتسهيل التبادل التجاري والسفر بين البلدين، تونس وليبيا.

    وقال الدبيبة، في تصريحات نقلها موقع "218" الليبي، "نشيد بالزخم الذي شهدته العلاقات الليبية التونسية منذ تولي حكومة الوحدة مهامها".

    وخلال مؤتمر صحفي عقده الدبيبة مع نظيره التونسي، هشام المشيشي، الذي يزور ليبيا، أكد "التوقيع على اتفاقية متعددة البنود لتسهيل التبادل التجاري والسفر بين البلدين".

    وأضاف الدبيبة أن "تونس وليبيا لابد أن تكونا دولة واحدة وطالبنا بانسياب البضائع بين البلدين بضوابط حقيقة".

    وتابع الدبيبة: "سنعمل بشكل مستمر على تفعيل الاتفاقيات المشتركة بين البلدين وحل القضايا العالقة، وطلبنا من السلطات التونسية إعادة الأموال المصادرة من ليبيين سافروا إلى تونس سابقا، وبحثنا مع السلطات معالجة منظومة الليبيين الممنوعين من دخول تونس".

    وأكد رئيس الوزراء الليبي عزم بلاده إرسال "معدات وأجهزة لمستشفيات الجنوب التونسي للمساعدة في التصدي لوباء كورونا".

    من جهته، أكد المشيشي أن بلاده "على استعداد لمراجعة القيود على دخول الأشخاص والبضائع"، المفروضة سابقا من قبل الجانب التونسي.

    واعتبر المشيشي أن "استقرار ليبيا عامل مهم لتحقيق الاستقرار في تونس"، وأن "تونس ترى في ليبيا مناخا استثماريا مشجعا لها لرفع الاستثمارات"، مشيرا إلى وضع كل "إمكاناتنا وخبراتنا لمساعدة الليبيين في كافة المجالات".

    ووصل رئيس الحكومة التونسية الى ليبيا، على رأس وفد وزاري رفيع، في زيارة رسمية تستغرق يومين، وتتزامن مع استئناف رحلات الخطوط الجوية التونسية إلى طرابلس، بعد غياب امتدّ لأكثر من سبع سنوات.

    انظر أيضا:

    دراسة: أطعمة شائعة وحديثة تسبب سرطان القولون والمستقيم
    معركة شرسة بين لبؤة ونمر على قمة شجرة والنتيجة مؤلمة... فيديو
    روبوتات "توأمية" على الجانب المظلم من القمر لبناء صرح عظيم... صور وفيديو
    الفاصولياء الخضراء "منخفضة الفودماب" تقدم فوائد مذهلة للقلب والقولون
    الكلمات الدلالية:
    اتفاقية, تونس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook