15:27 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي عبد القادر النايل، اليوم الاثنين، إن "هناك رغبة فلسطينية وعربية جادة في التهدئة"، مشيرا إلى أن "مشروع الأردن بشأن هدنة دائمة قوبل بموافقة الفلسطينيين في السلطة وحماس، كما أن المجتمع الدولي يريد أيضا الوصول لهدنة دائمة لتجنيب الشرق الأوسط اندلاع مواجهات جديدة".

    وأشار النايل في تصريح لـ"راديو سبوتنيك" إلى أن "الأوراق المصرية والأردنية قوية وضاغطة، لافتا إلى أن القضية تتعلق أيضا بواشنطن ومجلس الأمن والقوى العظمى"، ومؤكدا أن هناك رغبة حقيقية في المجتمع الدولي للتهدئة، وأن إسرائيل لن تستطيع أن تقاوم هذه المسارات الأساسية.

    وشدد على أن "مصر قادرة على إحداث تغيير في هذا الملف بثقلها الجيوسياسي وكانت متواجدة في ملف التهدئة، ونجحت فيه بطريقة واضحة وهي معنية لأنها ترفض تهجير مواطني غزة وجعل سيناء وطنا بديلا، كذلك الأردن يرفض تهجير مواطني حي الشيخ جراح وجعل الأردن وطنا بديلا لهم وهو ما يجعل هذا اللقاء وهذا العمل مهما للغاية".

    وبدأ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، زيارة للعاصمة الأردنية عمان، لبحث سبل البناء على وقف إطلاق النار في غزة وتهدئة التوتر في الأراضي الفلسطينية وإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

    وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن شكري سيلتقي خلال الزيارة العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، ونظيره الأردني أيمن الصفدي، لإجراء مباحثات "مُعمّقة" حول مستجدات المشهد الفلسطيني.

    انظر أيضا:

    سفير فلسطين لدى القاهرة يشكر الحكومة المصرية على إعفاء طلاب غزة من المصروفات
    سفير صنعاء لدى دمشق يبارك "الجهاد الإسلامي" بنجاح المقاومة الفلسطينية في حرب غزة
    بلينكن يؤكد ضرورة التعاطي مع الوضع الخطير في غزة وإعادة إعمارها
    العاهل الأردني: هناك أهمية لترجمة وقف إطلاق النار في غزة إلى هدنة ممتدة
    وفد أمني مصري في قطاع غزة لبحث تثبيت وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية
    الكلمات الدلالية:
    حماس, الخارجية المصرية, مصر, سامح شكري, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook