19:51 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 82
    تابعنا عبر

    قال علماء آثار إن تلًا ترابيًا في سوريا هو أقدم نصب تذكاري معروف لحرب في التاريخ، فقد تم بناؤه في الفترة ما بين عامي 2700 و2300 قبل الميلاد.

    النصب التذكاري هو جبل ترابي دفن تحته رفات الجنود المشاة وسائقي العربات الذين توقع العلماء أنهم ماتوا نتيجة حرب داخلية، وليس نتيجة غزو خارجي.

    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا
    © Photo / Screenshot/ Researchgate
    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا

    أظهرت الأبحاث أنه في فترة (2700-2300) قبل الميلاد، كانت توجد مستوطنة في شمال سوريا. اسمها الحقيقي غير معروف، ويطلق عليها علماء الآثار اسم "مجمع بازي"، بحسب ما ذكر موقع "newscientist".

    خلال أعمال التنقيب، تم العثور على صفوف من التلال الترابية. أكبرها سمي بالنصب الأبيض لأنه كان مغطى بالجص.

    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا
    © Photo / Screenshot/ Researchgate
    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا

    هذا الاكتشاف هو نتيجة إعادة فحص بقايا النصب الأبيض الذي تم التنقيب عنه في الثمانينيات والتسعينيات. غُمرت المنطقة بالمياه في عام 1999 من خلال بناء سد تشرين على نهر الفرات ولم يتم التحقيق فيها بعد ذلك.

    تم بناء النصب التذكاري على ثلاث مراحل. أولاً، ظهرت كومة صغيرة لم يتم حفرها مطلقًا. في وقت لاحق، بنى الناس تلالًا صغيرة تحتوي على عظام بشرية. ثم تم نصب منصات متدرجة على حافة التل بشكل هندسي، تمكن العلماء من حفرها.

    لا تستخدم هذه الصورة
    © Photo / researchgate
    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا

    وجد علماء الآثار العديد من بقايا العظام في التربة. بعضها ينتمي إلى البشر، والبعض الآخر للحيوانات، ربما الحمير، لكن لم يكن من الممكن تحديد النوع بشكل دقيق.

    توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن التلال كانت نمطا من أنماط المدافن الجماعية الذي استخدمه الإنسان السوري القديم لتخليد ذكرى ضحايا الحروب.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook