20:53 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تنطلق غدا الإثنين ولمدة شهر جلسات لخمس ملتقيات تعمل على تقديم توصيات وترشيحات لهيكلية عمل مفوضية المصالحة الوطنية الليبية، بعد أسابيع من الإعلان عن تأسيس المفوضية، بالتنسيق مع مخرجات الحوار السياسي الرامي لإنهاء الانقسام في البلاد.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت متحدثة المجلس الرئاسي، نجوى وهيبة، في مؤتمر صحفي، إنه "بدءا من الغد، الاثنين، تبدأ جلسات ملتقيات المصالحة الوطنية بدءا بالملتقى القانوني"، مضيفة أن "الليبيين من كافة الأطياف سيلتقون في حراك غير مسبوق بدءا من غد ولمدة شهر لتقديم آرائهم حول هيكلية المفوضية".

    وأوضحت أن العملية "ستختتم بمؤتمر شامل يجمع كل الآراء والتصورات ليعمل بها المجلس الرئاسي، عملا بمشاركته من القاعدة الشعبية بدلا من التعيين المباشر من جانبه".

    وبينت أن "المصالحة أمر يخص كل الليبيين"، مضيفة أنه "لا معايير محددة لمن يشارك في الملتقيات، فالبعض يشارك بمظالمه والبعض يشارك بخبراته الأكاديمية".

    رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي
    © Photo / The media office of the new president of the Libyan Presidency Council
    وتابعت أن "كل ملتقى سيرفع توصياته والأسماء المقترحة، وستجمع النتائج في النهاية من جانب المجلس الرئاسي".

    هذا وكانت المسؤولة الليبية وهيبة قد أوضحت في تصريح سابق لـ"سبوتنيك" أن المفوضية ستكون جسما مستقلا، له صفة اعتبارية وذمة مالية مستقلة، لتنفيذ مسارات المصالحة، مشيرة إلى أن ملف الليبيين النازحين والمهجرين سيكون من صميم عمل هذه المفوضية.

    وتسلمت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، ورئيس المجلس الرئاسي الجديد، السلطة بشكل رسمي، منتصف أذار/مارس الماضي، وذلك للبدء في إدارة شؤون البلاد، وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    انظر أيضا:

    خلافات ملتقى الحوار السياسي الليبي تهدد مستقبل الانتخابات
    ملتقى الحوار الليبي يتفق على تعديل الإعلان الدستوري
    الكلمات الدلالية:
    خطة عمل, جلسات الحوار, المصالحة الوطنية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook