05:09 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    هاجم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، صحيفة "لوموند" الفرنسية، بسبب مقال بعنوان "الجزائر في وضعية الجمود السلطوي".

    وقال تبون إن "لوموند" كانت ممنوعة في الجزائر وهو من قرر سابقا عودتها، مضيفا أن مقال الصحيفة ينطبق عليه القول "وإن أنت أكرمت اللئيم تمرد".

    وأشار إلى أن "الجزائر التي تحدث عنها لوموند ليست هي الجزائر التي نعرفها".

    وخلال المقابلة، تطرق رئيس الجزائر إلى العلاقة الجزائرية الفرنسية، موضحا "وجود 3 لوبيات لا يتوافق أحدها مع الآخر. أحد اللوبيات الفرنسية معمّر ورّث حقده والثاني امتداد للاستعمار، أما بخصوص الثالث فهم جزائريون يقفون مع فرنسا".

    وكانت "لوموند" الفرنسية قالت إن "النظام الجزائري خنق الاحتجاجات واستأنف تصرفاته السلطوية"، وكتبت ضمن افتتاحيتها لعدد نهاية الأسبوع أن "الرئيس تبون لم يحقق شيئا من وعوده بالتحرير والإنصات إلى الشباب، مقدما واجهة مدنية بسيطة للجيش".

    وأضافت الصحيفة أن الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم السبت 12 يونيو/حزيران، والتي ينبغي أن تؤشر على التطبيع المؤسساتي للبلاد، يبدو أنها ستشكل موعدا جديدا ضائعا بالنسبة للديمقراطية الجزائرية، مشيرة إلى أن "الخناق يشتد شيئا فشيئا على رغبة الجزائريين في الديمقراطية"، عشية هذه الاستحقاقات.

    لكن سفير الجزائر في باريس محمد عنتر داود وصف مضمون المقال بـ"العداء غير المسبوق الذي أظهرته لوموند إزاء الجزائر"، متسائلا عن "الأسباب الحقيقية لمثل هذا التحامل الذي يتجدد خاصة مع اقتراب أي موعد سياسي".

    وتحدث السفير عما وصفه "الطابع الشائن والعنيف للنص الذي استهدف شخص رئيس الجمهورية والمؤسسة العسكرية".

    انظر أيضا:

    أغنية جزائرية تحقق أكثر من 230 مليون مشاهدة على يوتيوب
    الجزائر تدخل "الصمت الانتخابي" ومنع "نشر وبث سبر الآراء"
    الرئيس الجزائري: لا نقبل بسياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية والجيش جاهز لأي طارئ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook