21:48 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أظهرت لقطات منخفضة الجودة ثلاث مركبات قتالية لدعم الدبابات (BMPTs) تتحرك بين الكثبان الرملية في صحراء الجزائر.

    وظهرت مدرعات "Terminators" في الجزائر العام الماضي، وبعد ذلك تم تسريب صور لسيارة مموهة "رملي" التي تم تعديلها في الجزائر.

    وكانت المدافع "2A42" مزودة برشاشة عيار 30 ملم واثنين من قاذفات القنابل الآلية "AG-17D" فعالة ضد المركبات المدرعة ذات الأسلحة والقوى العاملة المختلفة. يمكن للبنادق استخدام مجموعة متنوعة من الذخيرة، بما في ذلك المقذوفات لتدمير أنواع معينة من الأهداف الجوية. ويوجد على كل جانب من البرج قاذفات صواريخ "أتاكا" المضادة للدبابات يصل مداها إلى ستة كيلومترات.

    وفقًا للمنشورات الأجنبية، نقلاً عن بيانات من معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI)، طلبت الجزائر 300 وحدة من مركبات قتالية لدعم الدبابات الروسية "T-72".

    ويعتقد العديد من خبراء الدفاع أن المركبة المدرعة الروسية مثالية للتضاريس الأفريقية، بما في ذلك استخدامها في عمليات مكافحة الإرهاب.

    انظر أيضا:

    مناورة خطيرة لـ"سو-24" الجزائرية...فيديو
    الجيش الجزائري يجري مناورات عسكرية بالذخيرة الحية تحت إشراف رئيس الأركان
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, صحراء, مدرعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook