02:01 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، اليوم الثلاثاء، إن الجانب الروسي يهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع سوريا.

    وقال بوريسوف خلال اجتماع بدمشق مع وزير الرئاسة السورية منصور عزام: "نؤكد من جديد استعدادنا لمواصلة تقديم المساعدة الشاملة لأصدقائنا السوريين في جميع المجالات. نعلق أهمية كبيرة على تطوير مجمع التفاعل الثنائي بأكمله، بينما في المرحلة الحالية نولي أكبر قدر من الاهتمام للقضايا المتعلقة بتكثيف العلاقات الثنائية في مجالات الصناعة ذات الأولوية مثل الطاقة والتعاون الصناعي والنقل والزراعة".

    وأشار بوريسوف إلى تعزيز الاتجاهات الإيجابية في تطور الوضع في سوريا، والتي في معظمها جاءت بمساعدة نشطة من روسيا، والتي مكنت من تحقيق الامتثال لوقف مستقر للأعمال العدائية.

    ووفقا لنائب رئيس وزراء الروسي، يجب ضمان المزيد من التطبيع ليس بالوسائل العسكرية - السياسية بقدر ما هو بالوسائل الاجتماعية والاقتصادية.

    كما هنأ يوري بوريسوف منصور عزام والشعب السوري كله باسم القيادة الروسية ونفسه شخصياً على فوز بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية في 26 مايو. وأشار إلى أن نتائج التصويت أكدت بشكل كامل سلطة الأسد السياسية وثقة الجمهور في المسار تحت قيادته من أجل سرعة استقرار الوضع في سوريا وتعزيز مؤسسات الدولة فيها.

    بوريسوف يلتقى الأسد في دمشق

    هذا والتقى نائب رئيس الوزراء الروسي بالرئيس السوري بشار الأسد، وتحدث إليه قائلا: "من أجل مراقبة العملية الانتخابية في سوريا، كان هناك وفد روسي تمثيلي يتكون من أعضاء مجلس الاتحاد ومجلس الدوما والمجلس العام، الذين أعربوا عن تقديرهم الكبير لتنظيم التصويت".

    وتابع "أنتم على دراية بالموقف المبدئي لروسيا الداعي إلى ضرورة الاحترام غير المشروط لسيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها، وحق السوريين في تقرير مستقبلهم بشكل مستقل وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".

    انظر أيضا:

    بوريسوف: روسيا تسعى لتعزيز العلاقات العسكرية والسياسية والاقتصادية مع سوريا
    مصدر مطلع لـ"سبوتنيك": نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف يصل إلى دمشق اليوم ويلتقي الأسد
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, العلاقات, روسيا, دعم, نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook