11:11 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رد رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، اليوم الثلاثاء، الدعوات إلى استقالته لتمهيد الطريق لانطلاق حوار وطني في البلاد، مؤكدا أن استقالته من منصبه غير مطروحة.

    وقال المشيشي، في تصريحات لإذاعة "شمس اف ام" التونسية، إنه "لن يتنصل من المسؤولية في الظرف، الذي يتعين فيه العمل على إنقاذ البلاد مما تعيشه من وضع اقتصادي صعب".

    وأضاف أن استقالته "يطلقها سياسيون يعيشون حملة انتخابية مستمرة، بسبب اعتيادهم عدم بقاء حكومة لأكثر من عام.. كان عليهم الاهتمام بجدية بالمسائل التي تعني التونسيين".

    ويأتي رد المشيشي بعد اقتراح رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمّار، أمس الاثنين، "استقالة هشام المشيشي من الحكومة وتوافق الأطراف السياسية على 3 مرشحين يختار من بينهم رئيس الدولة رئيسا جديدا لحكومة سياسية، بهدف وضع حد للأزمة السياسية"، وفق تعبيره.

    كما طالبت الكتلة الديمقراطية المكونة من حزبي حركة الشعب والتيار الديمقراطي، باستقالة رئيس الحكومة، معتبرة أن بقاءه "سيضاعف التوتر داخل السلطة التنفيذية".

    انظر أيضا:

    جدل واسع في تونس بشأن إقالة المشيشي لرئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد
    المشيشي: أعداد إصابات كورونا مرتفعة لكن الوضع مستقر
    الكلمات الدلالية:
    حوار وطني, استقالة, رئيس الحكومة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook