00:47 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، أن بلاده ممتنة لروسيا على تعزيز إمكانات القوات المسلحة في البلاد، والمساعدة في مواجهة التهديدات والتحديات على خلفية الوضع المتدهور في المنطقة والعالم.

    وقال شنقريحة خلال لقائه مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، على هامش مؤتمر "موسكو للأمن الدولي": "مرة أخرى، أود أن أؤكد أن ذاكرة الشعب الجزائري ستظل ممتنة دائمًا للاتحاد السوفيتي وروسيا الاتحادية على الدعم الذي قدمته لجيشنا الوطني في تطوير القدرات والإمكانيات الدفاعية، وأيضا في مواجهة التحديات المختلفة وسط تدهور الوضع العام".

    وشدد شنقريحة على "أن الجزائر تلعب دورًا مركزيًا ليس فقط في البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا، إنما في جميع أنحاء القارة".

    ووفقاً لرئيس الأركان، فإن المنطقة منذ عدة سنوات تميّزت بوجود عوامل أزمة كبيرة تؤثر بشكل طبيعي على الاستقرار مثل ليبيا ومالي.

    وشدد على أن العلاقات بين روسيا والجزائر "قوية جدا وتقوم على أساس متين وعزيز".

    وأضاف: "إنها تعكس طبيعة الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا ووصلت هذه العلاقات إلى مستوى مثالي. ونأمل أن نجعلها أولوية ونحافظ على المستوى العالي الذي وصلت إليه".

    كما عبر عن امتنانه للدعوة إلى مؤتمر "موسكو للأمن الدولي" ونقل التحيات نيابة عن القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والشعب الروسي وقواته المسلحة.

    بالإضافة إلى ذلك، أعرب عن امتنانه الكبير للجهود التي تبذلها روسيا لتعزيز الاستقرار الاستراتيجي، وللدور الذي تلعبه في سوريا.

    وخلص إلى القول: "نشاطر روسيا موقفها ونرى الشجاعة التي تظهرها على الساحة الدولية في إطار التسوية السلمية". 

    انظر أيضا:

    الجزائر تستورد دفعة من القمح الروسي بعد توقف دام 5 سنوات
    ملف فساد جديد يطول شقيق بوتفليقة وعددا من الوزراء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook