06:23 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مجلس السيادة السوداني أنه سينشر خلال الأيام القليلة القادمة 20 ألف جندي في إقليم دارفور غربي البلاد.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عضو مجلس السيادة الطاهر حجر، اليوم الأربعاء، نقلتها وكالة الأبناء السودانية الرسمية (سونا).

    وشدد حجر على "التزام حكومة الفترة الانتقالية بكل مكوناتها ببسط هيبة الدولة و إنفاذ حكم القانون على كل من يستهدف أمن وسلامة البلاد".

    وأكد أن القوات المشتركة وقوات "حركات الكفاح المسلح" من أطراف العملية السلمية، قادرة "على حماية المواطنين وتحقيق الأمن والاستقرار في كافة ربوع البلاد وبالأخص ولايات دارفور".

    وأضاف "خلال الأيام القليلة المقبلة ستنشر قوات قوامها عشرون الف جندي في كل ولايات ومحليات دارفور من أجل حماية المواطنين، والتصدي لكل متربص بامن البلاد".

    وتدهور الوضع الأمني في دارفور خلال الأشهر الماضية حيث قتل العشرات في مواجهات قبلية، على الرغم من توقيع اتفاق سلام بين السلطات الانتقالية السودانية، وبعض الجماعات المتمردة أواخر العام الماضي.

    كانت قوة مشتركة لحفظ السلام من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي قد توقفت عن القيام بدوريات في الأول من يناير/كانون الثاني قبل انسحابها، وتعهدت القوات الوطنية السودانية بتأمين دارفور مكانها.

    وخفت حدة الصراع الذي دارت رحاه في دارفور منذ عام 2003، لكن ما زال هناك 1.5 مليون شخص نازحين، وأصبح اندلاع أعمال العنف أكثر شيوعا منذ العام الماضي.

    انظر أيضا:

    حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات عسكرية إلى جنوب دارفور بعد أنباء عن مقتل 20 شرطيا
    الصراع يشتعل في ولايات دارفور السوداني.. متى يستقر الإقليم؟
    نائب رئيس التحالف السوداني: الصراع في دارفور"مصطنع"
    مقتل العشرات في اشتباكات بولاية جنوب دارفور السودانية
    الرئيس السابق لشرطة جنوب دارفور: الصراع في الإقليم قديم... وهذه الأدوات تؤججه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook