23:50 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    مع انسياب مياه نافورة تتوسط ساحة مدرسة "سيف الدولة الحمداني" التاريخية في مدينة حلب القديمة، انطلقت فعاليات أول لقاء نوعي تشاركي نظمته محافظة حلب والأمانة السورية للتنمية.

    الحجارة المائلة للحمرة التي استخدمت في ترميم نافورة باحة المدرسة الأثرية، ألمحت بلا شك إلى عودة المياه لمجاريها في مكان يحمل عبق الماضي والتراث السوري، وأعادت للذاكرة مشهد الدار العربية إلى سابق عهدها، فيذكّر ترميم المدرسة وبعثها من جديد بعد ما أصابها وابل التخريب والتدمير، بطائر "الفينيق" الخارج لتوه من بين الركام، كما تبين اللمسات الأخيرة كفاءة المعماري السوري وبراعته في إعادة نبض الحياة لهذا البناء العربي الذي يتوسط بيوتا ومحال مدمرة بدأت بنفض الغبار عن كاهلها.

    جهود واسعة النطاق

    في هذا المكان، عقد أبناء الشهباء (كما تكنّى مدينة حلب)، العزم على إصدار وثيقة هي الأولى من نوعها تعد بمثابة خارطة طريق وعبر ورشة عمل تمتد لثلاثة أيام بغية وضع أسس لترميم أسواق مدينتهم القديمة، المصنفة عالمياً كأكبر الأسواق المسقوفة في العالم والموضوعة على لائحة التراث العالمي.

    خارطة ترميم المول في حلب
    © Sputnik . Kareem Teibi
    فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
    محافظ حلب حسين دياب، بدا متفائلاً في كلمته الافتتاحية للورشة التي حملت عنوان "إطلاق العمل على استراتيجية إحياء أسواق مدينة حلب القديمة"، متناولا إمكانية السير بعملية الترميم بأسس ثابتة وواضحة يشارك فيها أصحاب الشأن لافتاً إلى أن المدينةتتعافى بفضل مشاركة غنية لكامل المجتمع الحلبي.

    وتجمع الورشة، ولأول مرة، باحثين وخبراء وتجار من أصحاب المحال وحرفيين وجمعيات ومنظمات محلية ودولية متخصصة على نطاق واسع.

    وثيقة جامعة لكل شيء

    استفاض رئيس بلدية حلب المهندس الدكتور معد مدلجي، في شرح للوصول إلى وثيقة تفصيلية تتضمن الإطار التنظيمي لإعادة إحياء الشارع المستقيم ومداخله جميعها والجوانب المتعلقة بالإسكان والتطوير الاجتماعي في تلك الأسواق، وتأهيل البنى التحتية وفق معايير تشكل مع بعضها استراتيجية مضبوطة، بما يضمن الوصول إلى إحياء كامل لأسواق حلب.

    في غضون ذلك، قالت المهندسة ذكرى حجار، عضو مكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومسؤولة السياحة والثقافة والآثار، لوكالة "سبوتنيك"، مذكّرة بأهمية هذه المدرسة "سيف الدولة" وإلى عودة السحر السابق للمدينة:

    "إن السعي هو لإعادة الألق والترابط بين كل الجهات، وتضافر الجمعيات والمنظمات وعلى رأسها الأمانة السورية لمواصلة العمل لعودة الأسواق القديمة بشكل متوالي وتذليل كل الصعوبات".
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    • خارطة ترميم المول في حلب
      فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021
      © Sputnik . Kareem Teibi
    1 / 7
    © Sputnik . Kareem Teibi
    فعاليات "خارطة لترميم المول" في ساحة مدرسة سيف الدولة الحمداني في حلب القديمة، سوريا 30 يونيو 2021

    وأضافت بأن الأمانة السورية لعبت دوراً مميزاً من خلال تهيأة وعودة أصحاب المحال إلى متاجرهم، وكذلك السكان إلى بيوتهم، في وقت ترصد الورشة ترميم الشارع المستقيم، الذي يعد الشريان الرئيسي للمدينة القديمة، وبعض المعالم بحاجة لخبرات دولية مثل الأبراج التي عمرها آلاف السنين "لا يمكن لمتعهد أو جهة خاصة أو عامة ترميمها".

    الشارع المستقيم "عصب" المدينة

    وتضم الوثيقة توصيفاً دقيقاً وشاملاً لـ37 سوقاً وما يقارب 1100 محل تجاري وطبيعة أضرارها ووضعها البنيوي، إضافة لما تتطلب هذه الأسواق من بنية تحتية وتطوير اقتصادي.

    رئيس اللجنة الفنية في حلب القديمة، المهندس تميم قاسمو، قال لـ"سبوتنيك": "إن ما تشهدونه هو نتيجة عمل متواصل امتد من عام إلى نصف العام من قبل لجنة شكلت بمبادرة من محافظة حلب، وبمهمات محددة بغية ترميم المبنى، المؤلف من ثلاث أقسام ليكون أرشيف لتوثيق حلب والأبحاث والأمر الثاني تعديل ضابطة البناء لمواكبة الحاجات والمعاير الدولية ويتطابق معه تعزيز نظام قانون الآثار في سوريا".

    وتابع: "الهدف هو وضع استراتيجية خاصة تتعلق بالشارع المستقيم، وسوق المدينة وهو العصب الرئيس لأكبر الأسواق المغطاة بالعالم والذي نابه الكثير من التدمير والعمل على توثيق حديث وتقييم الأضرار".

    ورداً على سؤال حول المدة الزمنية التي سيشهدها انتهاء أعمال الترميم، قال المهندس قاسمو: "إن كل جزء له برنامج زمني والتمويل كفيل بالإسراع في العمل ويحتاج إلى مشاركة دولية لزيادة وتيرة إنجازه بالتأكيد".

     أصحاب المحال في السوق القديم

    وتكمن أهمية الورشة في الوثيقة، التي ستفضي عن مناقشتها من قبل أصحاب الخبرة وبتوافُق من المجتمعين عليها، بأنها ستكون بمثابة حجر الأساس لجميع الخطوات اللاحقة في مشروع الترميم.

    كما ستناقش الوثيقة أسس تطوير نظام ضابطة البناء لمدينة حلب القديمة الحالية المتوافقة مع قانون الآثار السوري، وبما يعزز المعايير التي سُجِّلَت مدينة حلب القديمة على إثرها في سجل مواقع التراث العالمي لدى منظمة "اليونيسكو".

    من جانبه، أشاد رئيس فرع نقابة المهندسين في حلب، هاني برهوم ، في حديثه لـ"سبوتنيك"، بالجهود الجبارة للكوادر الفنية والهندسية في الترميم وبيّن أنها تتجاوز الوصف لاسيما جميعها تمت بأيدي وطنية وخبرات محلية.

    في حين لفت النظر، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب، سامر نواية، إلى أهمية مشاركة التمثيل التجاري لأصحاب المحال في الورشة.

    وأضاف برهوم في لقائه مع "سبوتنيك": "دعينا كأصحاب فعاليات تجارية وصناعيين وحرفيين لمناقشة أسواق حلب القديمة في مسعى للحفاظ على الإرث التاريخي للأسواق، نأمل عودة الأسواق التجارية في حلب بعد أن ضربها الإرهاب".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook