07:08 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصيب ثلاثة من أعضاء ملتقى الحوار الليبي المنعقد في جنيف، وموظف من البعثة الأممية، بفيروس "كورونا" المستجد.

    وكشفت مصادر مطلعة لوكالة "سبوتنيك" الإصابات التي اكتشفت بعد إجراء التحاليل لأعضاء الملتقى القادمين من تونس.

    يذكر أن البعثة طلبت من أعضاء الملتقى الانتظار بأماكنهم حتى إجراء التحاليل، بعد اكتشاف حالة كورونا لدى سيدة ضمن أعضاء الملتقى.

    وأظهرت الفحوصات الأولية إصابة ٤ أفراد، ثلاثة منهم كانوا في الملتقى، وأحدهم من موظفي البعثة.

    وكان المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيش، قد دعا ملتقى الحوار السياسي الليبي إلى تجاوز الخلافات وإقرار قواعد دستورية تتم على أساسها الانتخابات، مشددا على أن "مغادرة سويسرا نهاية هذا الأسبوع قبل التوصل إلى اتفاق ليس بالخيار المطروح، وفي حال عدم التوصل إلى إجماع، سيكون عليكم التوصل إلى آلية لاتخاذ القرار عبر التصويت على المقترحات التي تم تحديدها"، مشيرا إلى أن "البرلمان الليبي لم يكن بمستوى المسؤولية المنوطة به في إقرار القاعدة الدستورية للانتخابات وتمرير القانون المنظم للانتخابات".

    يشار إلى أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والمجلس الرئاسي الجديد، برئاسة محمد المنفي، كانا قد تسلما السلطة في ليبيا بشكل رسمي في 16 من مارس/ آذار الماضي، لإدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الحالي، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    انظر أيضا:

    "استشارية" ملتقى الحوار الليبي تكشف شروط الترشح لمنصب رئيس الدولة
    محلل سياسي ليبي: الدبيبة سيلجأ في النهاية إلى ملتقى الحوار الليبي
    ملتقى الحوار الليبي يتفق على تعديل الإعلان الدستوري
    خلافات ملتقى الحوار السياسي الليبي تهدد مستقبل الانتخابات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook