04:50 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سقط 24 عسكريا من الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً، اليوم الأحد، بين قتيل وجريح إثر قصف جوي يعتقد أن جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) نفذته، استهدف ثكنة في محافظة أبين جنوبي اليمن.

    وقال مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك"، إن "طائرة مسيرة مفخخة استهدفت تجمعاً في معسكر اللواء الخامس مشاة في مديرية مودية شرقي أبين، أثناء أداء الصلاة، ما أسفر عن سقوط 4 قتلى وأكثر من 20 جريحاً وإلحاق أضرار مادية".

    وأضاف أن "القصف وقع عقب وصول تعزيزات للجيش اليمني قادمة من محافظة شبوة المجاورة جنوب شرقي البلاد".

    ووفقاً للمصدر، فقد نقل الضحايا إلى مستشفى الشهيد عوض أحمد في مدينة مودية.

    ويأتي ذلك بعد أيام من سيطرة الجيش اليمني على مديرية لودر المجاورة، وهو ما اعتبره رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس قاسم الزُبيدي، خرقاً لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، متوعداً القوات المهاجمة بـ "دفع الثمن".

    ويسعى الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري تقوده السعودية، منذ آذار/مارس 2015، لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، أواخر 2014.

    وفي المقابل تنفذ الجماعة هجمات بطائرات بدون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وفي الأراضي السعودية.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تدعو المجلس الانتقالي إلى التوقف عن تأزيم الأوضاع والاستجابة لدعوة الرياض
    "الانتقالي الجنوبي" يقرر وقف الاتصالات مع الحكومة اليمنية حول استكمال تنفيذ اتفاق الرياض
    السعودية: التصعيد بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لا ينسجم مع ما اتفق عليه الطرفان
    السعودية تدعو طرفي اتفاق الرياض إلى تغليب المصلحة العامة
    رئيس المجلس الانتقالي يتوعد الحكومة اليمنية بـ "دفع الثمن" بعد أحداث أبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook