01:15 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    حضرت قطر، أمس السبت، مراسم تدشين قاعدة "3 يوليو البحرية" المصرية، في منطقة جرجوب على الساحل الشمالي الغربي للبلاد.

    وحضر الاحتفالية ممثلا لقطر، قائد القوات البحرية الأميرية، اللواء ركن، عبد الله بن حسن السليطي، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

    وأعلنت مصر مؤخرا تعيين سفير جديد لها لدى دولة قطر، بعد زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، لقطر، وسط تحسن تشهده العلاقات بين البلدين بعد سنوات من القطيعة.

    وقال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن العلاقات القطرية المصرية تسير في اتجاه إيجابي منذ قمة "العلا"، مؤكدا أن بلاده تتطلع إلى أن تكون هناك خطوات ثابتة تجاه تحسين العلاقة مع مصر التي وصفها بـ"الدولة المحورية المهمة للوطن العربي كافة".

    وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، قاعدة "3 يوليو" البحرية على البحر المتوسط شمال غربي البلاد، بمنطقة جرجوب التابعة لمحافظة مرسى مطروح، وحضر افتتاح القاعدة البحرية وليد عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي.

    ونقل التليفزيون المصري وقائع افتتاح القاعدة البحرية، والذي شهد رفع العلم المصري على 47 قطعة بحرية جديدة، إيذانا بانضمامها للخدمة.

    كما تفقد السيسي الوحدات البحرية مصطحبا معه ضيوفه، كما صعد على متن بعض الوحدات واستمع إلى شرحا لقدراتها.

    واعتبر بيان صادر عن الرئاسة المصرية، في وقت سابق، أن "قاعدة 3 يوليو هي أحدث القواعد العسكرية المصرية على البحر المتوسط، وتختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي وصون مقدراتها الاقتصادية وتأمين خطوط النقل البحرية والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات  القتالية من الوحدات السطحية والغواصات والمجهود الجوي".

    وأشار البيان إلى أن قاعدة "3 يوليو"، "تمثل إضافة جديدة لمنظومة القواعد البحرية المصرية وذلك ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية، بحيث تكون نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجستي للقوات المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط لمجابهة أي تحديات ومخاطر قد تتواجد بالمنطقة، وكذلك مكافحة عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية".

    وتزايد اهتمام مصر في السنوات الأخيرة بالقطاع الغربي، وذلك ما تزايد التهديدات على حدودها الغربية، بسبب الأوضاع في ليبيا، والتي شهدت نشاطا ملحوظا في السنوات السابقة للجماعات الإرهابي، والتي سعت لاختراق الحدود وتنفيذ عمليات في الداخل المصري، كما شهدت وجودا لقوات أجنبية سعت لبناء نفوذ في ليبيا، وأبرزها تركيا. وافتتح الرئيس المصري قبل عدة سنوات قاعدة محمد نجيب العسكرية، شمال غربي البلاد، والتي تعد الأكبر في مصر والمنطقة، ضمن سعي الدولة المصرية لحماية حدودها الغربية والشمالية.

    ويتوافق اسم قاعدة "3 يوليو"، مع ذكرى الثالث من يوليو/ تموز 2013، حينما عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين من السلطة، استجابة لمظاهرات شعبية حاشدة طالبت برحيله.

    انظر أيضا:

    رئيس الإذاعة المصرية الأسبق يكشف تفاصيل رفضه إذاعة بيان محمد مرسي في "3 يوليو"
    السيسي وابن زايد والمنفي يتفقدون الفرقاطة "الجلالة" داخل قاعدة 3 يوليو العسكرية
    محمد بن زايد بعد حضور افتتاح قاعدة "3 يوليو" البحرية: واثق من استمرار تطور مصر
    خبير عسكري يوضح لماذا تكتسب قاعدة 3 يوليو أهمية استراتيجية بالغة لحماية مصر
    الدفاع المصرية تنشر فيديو لقاعدة "3 يوليو" البحرية غربي البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook