12:25 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، خطة لتوفير 1.3 مليار دولار، عن طريق مؤسسة "ماستركارد"، على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بالشراكة مع المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والأوبئة (ACDC) التابع للاتحاد الأفريقي، لنشر اللقاحات في أفريقيا، ضمن مبادرة "إنقاذ الأرواح وسبل العيش".

    وترتكز المبادرة علي تمويل شراء اللقاحات الإضافية اللازمة لتطعيم 50 مليون شخص في القارة، ودعم قدرات التصنيع المحلي للقاحات في القارة السمراء، حسبما ذكرت بوابة "أخبار اليوم".

    جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم، للجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين المصريين.

     وتتطرقت وزيرة الصحة المصرية إلى اجتماع منظمة الصحة العالمية لبحث إمكانية وجود مجمع للتصنيع بكل إقليم، والذي تم خلاله استعراض موقف اللقاحات عن إقليم الشرق المتوسط، والتوجيه بالعمل على عدد من النقاط كمعايير الاختيار لتصنيع اللقاح.

    وتضمنت معايير الصحة العالمية لاختيار مجمعات تصنيع اللقاحات، توافر بنية تحتية جيدة لتصنيع اللقاحات، وخبرة نقل التكنولوجيا في صناعة اللقاحات، وقوى بشرية مدربة على الإنتاج وضمان الجودة، ورفع قدرة الهيئة الرقابية، وتوافر اختبارات مراقبة الجودة، وتقييم الوضع الحالي.

    وفي وقت سابق، أعلن محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، اليوم الأحد، أن بلاده تخطت ذروة الموجة الثالثة لوباء كورونا المستجد.

    وقال مستشار الرئيس المصري، في تصريحات تلفزيونية، إن الوضع الوبائي في بلاده تحسن بدرجة كبيرة، بحسب موقع "مصراوي".    

    انظر أيضا:

    مسؤول مصري: تجاوزنا ذروة الموجة الثالثة لوباء كورونا
    وزير بريطاني: مؤشرات رفع قيود كورونا تبدو إيجابية للغاية
    شرطة إيطاليا تمنع 52 شخصا من حضور مباراة بسبب قيود كورونا
    وكالة تصنف دولة عربية الأكثر تلقيحا ضد كورونا في العالم
    الشرطة الهندية تحقق في حقن الآلاف بمياه مالحة بدلا من لقاح كورونا
    السعودية تعلن موعد الجرعة الثانية للقاح كورونا للفئات العمرية من 20 إلى 40 عاما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook