05:34 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 54
    تابعنا عبر

    توقع وزير الخارجية العماني، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، تغير السلوك الإيراني في المنطقة بعد انتخاب الرئيس إبراهيم رئيسي، نافيا قيادة بلاده حوارا إقليميا مع طهران.

    وقال الوسعيدي، في حوار مع "صحيفة الشرق الأوسط"، "كل سلوك قابل للتغيير والتطور إذا توفرت القناعات والإرادة السياسية لذلك بصورة جماعية ومتبادلة وعبر الحوار والتفاهم"، مضيفا: "لا نقود أي أي حوار إقليمي لأنه يجب أن ينبع من دول المنطقة ذاتها".

    وبشأن العلاقات مع إسرائيل، أكد وزير الخارجية العماني دعم بلاده "تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين"، نافياً في الوقت نفسه أن تكون عُمان الدولة الخليجية الثالثة بعد دولتي الإمارات والبحرين التي تطبع علاقاتها مع إسرائيل.

    وكانت وكالة "أسوشيتد برس"، قد ذكرت أن "الولايات المتحدة تحت إدارة الرئيس جو بايدن، تخطط لتوسيع نطاق اتفاقات "إبراهيم" للسلام مع إسرائيل، عبر تشجيع المزيد من الدول العربية لتطبيع علاقاتها مع الدولة العبرية، مشيرة إلى أن تبني هذه الاتفاقات، يعد بمثابة تحول نادر لسياسة بايدن والديمقراطيين لصالح واحدة من أبرز جهود الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

    ووقعت إسرائيل اتفاقيات سلام، العام الماضي، مع الإمارات والسودان والبحرين برعاية الإدارة الأمريكية السابقة، برئاسة دونالد ترامب، فيما افتتحت مكتب تمثيل لدى المملكة المغربية، في العاشر من يناير/ كانون الثاني الماضي.

    انظر أيضا:

    بلينكن: تطبيع إسرائيل مع دول عربية ليس بديلا عن حل قضاياها مع الفلسطينيين
    تحذير إسرائيلي "صارم" من السفر إلى دولة عربية
    وكالة: خطة لزيادة عدد الدول العربية المطبعة مع إسرائيل... وبلد خليجي في الواجهة
    إسرائيل تطلق برنامج لتبادل الطلاب والمعلمين مع دولة عربية
    وسط مطالب عربية... لماذا لم تنضم إسرائيل لـ "منع انتشار السلاح النووي" وما موقف القوى الدولية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook