14:26 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    اعتبرت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، أن اعتذار رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، عن تشكيل حكومة جديدة تطور مؤسف آخر بالنسبة للشعب اللبناني. 

    وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلنكين في بيان: "من الأهمية بمكان أن يتم تشكيل حكومة لبنانية قادرة على تنفيذ الإصلاحات ذات الأولوية" 

    وأضاف بلينكن: "يتعين على القادة في بيروت أن ينحوا الخلافات الحزبية جانبا وأن يشكلوا حكومة تخدم الشعب اللبناني". 

    وتابع: "الطبقة السياسية في لبنان أهدرت الشهور التسعة الماضية والاقتصاد اللبناني في حالة سقوط حر". 

    وفي وقت سابق، أعلن  الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة بعد تعذر الاتفاق مع رئيس الجمهورية ميشال عون. 

    وقال بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون إن "الرئيس عون طلب تعديلات اعتبرها جوهرية في التشكيلة الحكومية. مضيفا "طرحت على الرئيس عون أن يحظى بوقت أطول للتفكير بالصيغة الحكومية التي قدمتها، لكنه قال إننا لن نستطيع التوافق، لذلك قدمت اعتذاري عن تشكيل الحكومة". 

    بالمقابل أشار بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إلى أن "رفض الرئيس المكلف لمبدأ الاتفاق مع رئيس الجمهورية ولفكرة التشاور معه لإجراء أي تغيير في الأسماء والحقائب يدل على أنه إتخذقراراً مسبقاً بالإعتذار ساعياً إلى إيجاد أسباب لتبرير خطوته وذلك على رغم الاستعداد الذي أبداه رئيس الجمهورية لتسهيل مهمة التاأيف". 

    ومن جهة أخرى أعلنت رئاسة الجمهورية أنه بعد اعتذار الرئيس المكلف، سيحدد رئيس الجمهورية ميشال عون موعداً للاستشارات النيابية الملزمة بأسرع وقت ممكن. 

    ويواجه لبنان حاليا ما يصفه البنك الدولي بأنه أسوأ أزمة اقتصادية يشهدها العالم منذ قرن ونصف القرن؛ حيث تدهور الوضع المالي منذ خريف العام 2019، وانخفضت قيمة العملة الوطنية أكثر من 10 مرات مقابل الدولار الأميركي، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات غير المدعومة بنسبة تتجاوزمن 400 بالمئة.

    ويأتي ذلك في وقت يزداد النقص في الأدوية والبنزين والكهرباء، نتيجة لتراجع احتياطيات العملات الأجنبية في المصرف المركزي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook